ثانوية الحاج علال بن بيتور



 
الرئيسيةدخولالتسجيلبحـثالقرآن الكريمتولباررفع الفلاشس .و .جمكتبة الصوراليومية

شاطر | 
 

 مواسم الخير اقبلت

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
ابن المغرب البار
المشرف العام


احترام قوانين المنتدى :
أعلام الدول :
ذكر
عدد الرسائل : 2512
العمر : 31
تاريخ التسجيل : 14/10/2011

مُساهمةموضوع: مواسم الخير اقبلت   الجمعة أكتوبر 19, 2012 1:07 pm

التماس الاجر من فضائل العشر
العشر الاوائل من ذى الحجه موسم من اعظم مواسم الخير والطاعه لانها خير
ايام الدنيا على الاطلاق كما اخبر الصادق المصدوق المبلغ عن رب العالمين
قال عليه الصلاة والسلام فيما رواه البخارىما من أيام العمل الصالح فيهن
أحب إلى الله منه في هذه الأيام العشر. قالوا ولا الجهاد في سبيل الله؟!!
قال: ولا الجهاد في سبيل الله، إلا رجل خرج بنفسه وماله ولم يرجع من ذلك
بشيء لذلك ينبغى على كل مسلم ومسلمه ان يتهيأ لها ويشمر عن ساعديه التماسا
لبركتها وفضلها فتخيل بالله عليك ان الله تعالى ملك الملوك يحب ان يعبد
ويطاع وان يتقرب اليه العباد بكل خير فى هذه الايام اكثر من غيرها فينبغى
على العاقل الواعى المحب لله ورسوله ان يسعى ويجتهد ليفوز فى هذه الايام
التى اعطاها لنا ربنا ومن علينا بها فنحن امه قليلة العمر بالنسبه لاعمار
الامم التى كانت من قبلنا ولكن الله تعالى وهبنا بركه فى العمل وفى الايام
عوضنا بها عن هذا الامر فيا عبد الله ويا امة الله يا من اثقلته الذنوب
والمعاصى اقبل على ربك فلو كنت صادقا فى سعيك غفر لك ولو كانت ذنوبك عنان
السماء
فضائل الايام العشر
الايام العشر الاوائل من ذى الحجه هى افضل ايام السنه على الاطلاق وهى افضل
حتى من العشر الاواخر من رمضان اجمالا ولكن ليالى العشر الاواخر من رمضان
افضل من ليالى العشر الاوائل من ذى الحجه لان فيها ليلة القدر ومن الاسباب
التى تبين وتؤكد ان هذه الايام هى افضل ايام السنة على الاطلاق
1-أن الله تعالى أقسم بها والقسم بالشيء دليل على أهميته وعظم نفعه، قال
تعالى: (والفجر وليال عشر) قال ابن عباس وابن الزبير ومجاهد وغير واحد من
السلف والخلف: إنها عشر ذي الحجة. قال ابن كثير: "وهو الصحيح" تفسير ابن
كثير
2-أن النبي صلى الله عليه وسلم شهد بأنها أفضل أيام الدنيا كما تقدم في الحديث الصحيح
3-أنه حث فيها على العمل الصالح: لشرف الزمان بالنسبة لأهل الأمصار، وشرف المكان أيضا وهذا خاص بحجاج بيت الله الحرام
4-أنه أمر فيها بكثرة التسبيح والتحميد والتكبير كما جاء عن عبد الله بن
عمر رضي الله عنهما عن النبي صلى الله عليه وسلم قال: "ما من أيام أعظم عند
الله ولا أحب إليه العمل فيهن من هذه الأيام العشر فأكثروا فيهن من
التهليل والتكبير والتحميد". أخرجه أحمد 7/224 وصحّح إسناده أحمد شاكر.
5- ان الله تعالى اكمل فيها الدين واتم فيها نعمته على الامه قال تعالى
اليوم اكملت لكم دينكم واتممت عليكم نعمتى ورضيت لكم الاسلام دينا والاسلام
هو خير الاديان واكملها وهو ما ارتضاه ربنا عز وجل للعالمين وجعله مسيطرا
ومهيمنا على كل الرسالات التى انزلت من قبل محمد عليه الصلاة والسلام
6- ان فيها الحج والحج ركن من اركان الاسلام الخمس وهو طاعه من اعظم
الطاعات وعباده من اسمى العبادات التى يتقرب بها العبد الى خالقه جل وعلا
قال عليه الصلاة والسلام الحج المبرور ليس له جزاء الا الجنه وكون الحج فى
هذه الايام يدل على انها ايام مباركه اصطفاها ربنا عز وجل من دون بقية ايام
العام وجعل فيها هذه الشريعه العظيمه
7- ان فيها الاضحيه وهى شعيره من اعظم الشعائر وطاعه من اعظم الطاعات التى
يتقرب بها العبد الى خالقه جل وعلا فليس احب الى الله من اثرين منهما كما
اخبر الحبيب عليه الصلاة والسلام قطرة دم تهراق فى سبيل الله والاضحيه لله
تعالى نتأسى فيها برسولنا الكريم والاضحيه لاهل العلم فيها اقوال ما اميل
اليه انها سنه مؤكده على القادر من هذه الامه حتى ان بعضهم استحب للانسان
ان كان قادرا على السداد ان يقترض ثمنها ويضحى ويستحب للمضحى الا يأخذ شئ
من شعره واظفاره اذا دخلت العشر وهى تجزئ عن المضحى وعن اهل بيته ويجوز
للعبد ان يشرك فيها من مات من اهله وابوه وامه بالنيه لينالوا ثوابها
العظيم
إن إدراك هذا العشر نعمة عظيمة من نعم الله تعالى على العبد، يقدرها حق
قدرها الصالحون المشمرون وواجب المسلم استشعار هذه النعمة، واغتنام هذه
الفرصة، وذلك بأن يخص هذا العشر بمزيد من العناية وأن يجاهد نفسه بالطاعة
وإن من فضل الله تعالى على عباده كثرة طرق الخيرات، وتنوع سبل الطاعات
ليدوم نشاط المسلم ويبقى ملازماً لعبادة مولاه.
كذلك تُستقبل مواسم الخير عامة بالعزم الصّادق الجادّ على اغتنامها بما
يرضي الله عز وجل، فمن صدق الله صدقه الله: وَالَّذِينَ جَاهَدُواْ فِينَا
لَنَهدِيَنَّهُمّ سُبُلَنَا فيا أخي احرص على اغتنام هذه الفرصه الطيبه
وسارع بالطاعه

وفقني الله وإيّاك لاغتنام مواسم الخير، ونسأله أن يعيننا فيها على طاعته وحسن عبادته
الاعمال الفاضله التى ينبغى علينا ان نستقبل بها العشر
1- التوبه الصادقه ومما يتأكد في هذا العشر التوبة إلى الله تعالى والإقلاع
عن المعاصي وجميع الذنوب. والتوبة هي الرجوع إلى الله تعالى وترك ما يكرهه
الله ظاهرا وباطنا ندما على ما مضى، وتركا في الحال، وعزما على ألا يعود
والاستقامة على الحق بفعل ما يحبه الله تعالى وللتوبة في الأزمنة الفاضلة
شأن عظيم؛ لأن الغالب إقبال النفوس على الطاعات ورغبتها في الخير فيحصل
الاعتراف بالذنب والندم على ما مضى وإلا فالتوبة واجبة في جميع الأزمان
فإذا اجتمع للمسلم توبة نصوح مع أعمال فاضلة في أزمنة فاضلة فهذا عنوان
الفلاح إن شاء الله
2- الصيام من اجل الطاعات واسمى العبادات التى يتقرب بها العبد الى خالقه
جل وعلا قال عليه الصلاة والسلام الصوم جنه للعبد من النار كجنة احدكم من
القتال رواه احمد وقال عليه الصلاة والسلام من صام لله يوما تطوعا باعد
الله بين وجهه وبين النار سبعين خريفا وفى روايه مائةعام سبحان الله
بل يكفيك ايها الصائم ان الصيام هى العباده الوحيده التى اخفى الله ثوابها
عن العباد ونسبها لنفسه قال عليه الصلاة والسلام قال الله كل عمل بن ادم له
الا الصوم فانه لى وانا اجزى به يقول بن عبد البر لو لم يرد فى فضل الصوم
الا قول ربنا عز وجل الا الصوم فانه لى لكفاه شرفا وفضلا على سائر العبادات
الاخرى
ان لم يكفيك ما ذكرنا فاعلم رحمنى الله واياك ان فى الجنة بابا يقال له
الريان ينادى المنادى من قبل الجبار فى يوم القيامه اين الصائمون فيقومون
فيدخلون منه فاذا دخلوا اغلق فلم يدخل منه احد الا تحب ان ينادى عليك من
الريان من باب الصيام
قال تعالى انما يوفى الصابرون اجرهم بغير حساب قيل هم الصائمون
3- صلة الارحام والاحسان اليهم لان صلة الارحام من احب الاعمال الى الله
تعالى قال تعالى فى شأن الرحم بعد ان قطع لها من اسمه وعزتى وجلالى لاصلن
من وصلك ولاقطعن من قطعك فهو الرحمن وهى الرحم وقال عليه الصلاة والسلام من
اراد ان يمد له فى عمره اى يبارك له فيه ويبسط له فى رزقه اى يوسع عليه
فيه فليصل رحمه وصلة الارحام تكون الاقرب فالاقرب اى الوالدين والاخوه
والاعمام والعمات واالاخوال والخالات وغيرهم من ذوى القرب فاحذر يا عبد
الله ان تكون ممن يقطعون ارحامهم لانها من الفساد فى الارض قال تعالى فهل
عسيتم ان توليتم ان تفسدوا فى الارض وتقطعوا ارحامكم
قلت فيا عجبا لعبد قطع ما بينه وبين ابيه وامه من رحم ثم يظن انه بربه موصول
4- المحافظه على الصلوات فى اوقاتها والتبكير فى الذهاب الى المسجد والحرص
على ادائها فى جماعه لان الصلاه على وقتها من احب الاعمال الى الله جل وعلا
ومن حافظ على صلاة الجماعه اربعين يوما فى جماعه يدرك التكبيره الاولى مع
الامام كتب الله له براءتان براءة من النار وبراءة من النفاق وان لم تكن
ممن يشهد الفجر فاحرص على ذلك فى هذه الايام وغيرها لانها مشهوده تشهدها
الملائكه وقرءان الفجر ان قرءان الفجر كان مشهودا وفى المحافظة على صلاة
الفجر فوائد عشر منها ان العبد يكون بربه موصول قريب من اسباب الوصول مبشر
بالنور التام فى يوم القيامه كما اخبر الصادق المصدوق الذى بين الاصول فى
اسباب الوصول الى رضا الرب المأمول

5- الاكثار من النوافل فى هذه الايام خاصه وفى سائر ايام العام عامه قال
الله ما تقرب الى عبدى بشئ احب الى مما افترضته عليه وما يزال عبدى يتقرب
الى بالنوافل حتى احبه سبحان الله وهل يعذب المحب حبيبه بل يكرمه ويعزه
واذا احب الله عبدا نادى يا جبريل انى احب فلانا فاحبه فيحبه جبريل وينادى
يا اهل السموات السبع ان الله يحب فلانا فاحبوه فيحبه اهل السماوات السبع
فيوضع له القبول فى الارض واعلم يا عبد الله ان من صلى ثنتى عشرة ركعه فى
اليوم والليله غير الفريضه بنى الله له بيتا فى الجنه سبحان الله بيت فى
الجنه بعدد قليل من الركعات وندفع الالاف لشراء منازل نبنيها لغيرنا ولا
نعمر قبورنا
ومن افضل النوافل قيام الليل قيام الليل دأب الصالحين وشرف المؤمن ومطردة
للداء من الجسد لذلك احبتى فى الله قوموا الليل ولو بركعه وما ترك النبى
عليه الصلاة والسلام قيام الليل حتى لقى ربه ان لم تستطع ان تصلى قيام
الليل قائما فجالسا واسعى فى طلب الخيرات لتفوز بنعيم الجنات وتزوج بحور
مقصورات فى الخيام مهرهن القيام لو اطلت الواحده منهن لاضاءت من نور وجهها
الدنيا الى يوم القيامه وانظر كم تدفع وتتعب لتنال زوجه فى الدنيا وانظر
الى انك بركعه فى ظلام الليل تنال حوريه اللهم زوجنا من الحو ما ترضى لنا
6- الحج من اعظم العبادات فى هذه الايام للقادر عليه واحذر ان تكون من
القادرين عليه وتتركه فقد اوشك عمر ان يكتب الى عماله ان يرفعوا اسم من كان
قادرا على الحج ولم يخرج له من كشوف المسلمين وقيل ان من كان قادرا على
الحج ولم يخرج للحج فليمت ان شاء يهوديا او نصرانيا واعلم يا عبد الله ان
الحج المبرور ليس له جزاء الا الجنه وان من حج فلم يرفث او يفسق عاد كيوم
ولدته امه
7-الصدقات والانفاق فى سبيل الله اعلم رحمنى الله واياك ان الله حرم الربا
ويربى الصدقات اى ينمى الصدقه القليله ويربيها للعبد حتى تكون كالجبل
العظيم فى يوم القيامه واعلم ان المرء فى ظل صدقته يوم القيامه وان من
السبعه الذين يظلهم الله بظله يوم لا ظل الا ظله رجل تصدق بصدقه فاخفاها
حتى لا تعلم شماله ما انفقت يمينه وكان رسول الله اجود بالخير من الريح
المرسله وكان اصحلبه يسارعون الى الانفاق فى سبيل الله لانهم علموا ن ذلك
لله قال تعالى وما انفقتم من شئ فهو يخلفه اى يرده عليكم بركه فى العمر
والمال والولد وتثابون عليه عظيم الثواب فى الاخره
عثمان باع القافله لله الحسنه بعشر امثالها وما ارتضى فى الدرهم بسته
عبد الرحمن تصدق بالقافله لما اعجب بها الناس تقربا لله
ابو بكر تصدق بماله وقال تركت لهم الله ورسوله
عمر تصدق بنصف ماله
ابو طلحه تصدق ببريحاء وهى انفس بساتين المدينه فقبلها منه ربنا فكانت جزءا من الحرم النبوى
ابو الدحداح ربح البيع وما خسر لانه تاجر مع الله
الا تريد ان تتاجر مع ربك الا تريد الجنه
يا حسرة على العباد
8- الاضحيه من اعظم الطاعات للقادر عليها وقلت انا اميل الى انها سنه مؤكده
فى حق القادر عليها وكل على حسب مقدرته ويستحب التوسعه على الاهل والفقراء
لانها ايام طعام وشراب وفرحه وبهجه واقول للمضحى تخيل ان الاعرابى سأل
رسول الله عن اى الاعمال احب الى الله فقال سرور تدخله على قلب مسلم سبحان
الله كم اسره فقيره تدخل عليها السرور بما تضحى عشرون ثلاثون اربعون
ما عندكم ينفذ وما عند الله باق
9-كف البطن واللسان عن الحرام فيا عجبا لعبد يقول يا رب وزاده حرام وشرابه
حرام انى يستجاب له ان الله طيب لا يقبل الا طيب ومن اراد الاستجابه وحسن
الطاعه وحسن الخاتمه والفوز بالجنه فليمسك عن اكل الحرام فالجنه طيبه لن
يدخلها الا الطيبون والطيبات وامسك لسانك عن اعراض اخوانك ان الرجل ليتكلم
بالكلمه لا يلقى لها بالا فيهوى بها من سخط الله فى النار سبعين خريفا وهو
لا يدرى وحذرنا عليه الصلاة والسلام من الفرج واللسان فقال من يضمن لى ما
بين لحييه او فكيه وما بين فخذيه اضمن له الجنه فهنيئا لمن فعل وتاب واناب
اللهم اجعلنا منهم
بل ان الله تعالى امرنا ان نأكل من طيبات الرزق كما امر انبياءه ومرسليه ان يأكلوا من الطيبات وحذرنا من فحش القول والعمل
10- البعد عن التشاحن والتباغض فى هذه الايام الفاضله الطيبه والمسارعه الى
انهاء اى خصام مع اى مسلم لكى لا تحرم من الاجر وكن انت البادئ بالسلام
لتكون خير المتخاصمين كما اخبر عليه الصلاة والسلام
قال عليه الصلاة والسلام افشو السلام واطعموا الطعام وصلوا الارحام وصلوا
بالليل والناس نيام تدخلون الجنة بسلام وقال عليه الصلاة والسلام الا ادلكم
على شئ ان فعلتموه تحاببتم قالوا بلى قال افشوا السلام
11-لزوم مجالس العلم والصالحين لانها مجالس مرحومه مشهدوه من الله وملائكته والصالحون هم السعداء لا يشقى لهم جليس
فليحرص المسلم على مواسم الخير فإنها سريعة الانقضاء، وليقدم لنفسه عملا
صالحا يجد ثوابه أحوج ما يكون إليه فان الثواب قليل، والرحيل قريب، والطريق
مُخْوِف، والاغترار غالب، والخطر عظيم، والله تعالى بالمرصاد وإليه المرجع
والمآب فمن يعمل مثقال ذرة خيراً يره، ومن يعمل مثقال ذرة شرا يره

الغنيمة الغنيمة بانتهاز الفرصة في هذه الأيام العظيمة، فما منها عِوَضٌ
ولا تُقدَّر بقيمة، المبادرةَ المبادرةَ بالعمل، والعجل العجل قبل هجوم
الأجل، وقبل أن يندم المفرّط على ما فعل، وقبل أن يسأل الرجعة فلا يُجاب
إلى ما سأل، قبل أن يحول الموت بين المؤمِّل وبلوغ الأمل، قبل أن يصير
المرء محبوسا في حفرته بما قدَّم من عمل والباقيات الصالحات خيرا عند ربك
ثوابا وخيرا املا
اوصيكم ونفسى بتقوى الله والعمل على الفوز برضا الله واغتنام الاوقات
الفاضله قال النووى ايها المسلم اذا ما بلغتك فضيله عن النبى عليه الصلاة
والسلام فاسعى لان تكون من اهلها ولو مره واحده من اهلها فقد تقبل منك
فتدخل بسببها الجنه جعلنا الله واياكم من اهلها
خطبة الجمعه الاخيره باذن الله قبل بداية شهر ذى الحجه بلغنا الله واياكم اياه واعاننا فيه على طاعته وتقبلها منا فيه وسائر المسلمين
كتابة وجمع وترتيب
افقر العباد الى عفو ربه
ابو اسامه المصرى



ـــــــــــــــــــــــــــــ



احصل على اعتمدات لمنتداك مقابل مواضع وردود واعضاء
http://www.ahladalil.net/t32650-topic
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
مواسم الخير اقبلت
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
ثانوية الحاج علال بن بيتور  ::  المنتدى العام ::  المنتدى الاسلامي العام-
انتقل الى:  
المواضيع الأخيرة
» حكم مصورة
اليوم في 5:31 pm من طرف أدمن

» تعزية لزميلنا دربالي عبد الحفيظ
اليوم في 4:46 pm من طرف أدمن

» برمجة الميكرومراقب 16F84
اليوم في 8:40 am من طرف أدمن

» تعزية لزميلنا كديد عيسى
الأحد نوفمبر 27, 2016 4:12 pm من طرف أدمن

» تعزية لزميلنا كديد هاشمي
الأحد نوفمبر 27, 2016 4:11 pm من طرف أدمن

» برنامج PL7 pro 4.4
السبت نوفمبر 26, 2016 4:45 pm من طرف أدمن

» العفو والصفح
الجمعة نوفمبر 25, 2016 12:39 pm من طرف ابن المغرب البار

» القلب السـليم
الجمعة نوفمبر 25, 2016 12:32 pm من طرف ابن المغرب البار

» التبادل بين فصائل الدم
السبت نوفمبر 19, 2016 8:53 am من طرف أدمن

المواضيع المنشورة في المنتدى لا تعبر عن رأي الادارة بل عن رأي كاتبها