ثانوية الحاج علال بن بيتور



 
الرئيسيةدخولالتسجيلبحـثالقرآن الكريمتولباررفع الفلاشس .و .جمكتبة الصوراليومية

شاطر | 
 

 خــلق الحـياء

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
ابن المغرب البار
المشرف العام
avatar

احترام قوانين المنتدى :
أعلام الدول :
ذكر
عدد الرسائل : 2569
العمر : 31
تاريخ التسجيل : 14/10/2011

مُساهمةموضوع: خــلق الحـياء   الجمعة أكتوبر 19, 2012 1:03 pm

بسم الله الرحمن الرحيم


خلق الحياء





المسلم عفيف حيي ، والحياء خلق له، الحياء من الايمان ، والحياء عقيدة المسلم وقوام حياته
، يقول الرسول صلى الله عليه وسلم : الايمان بضع وسبعون او بضع وستون شعبه
اعلاها لا ، يقول الرسول صلى الله عليه وسلم : الايمان بضع وسبعون او بضع
وستون شعبه اعلاها لا إله إلا الله وادناها
إماطة الاذى عن الطريق ، والحياء شعبه من الايمان
) رواه البخاري
و يقول ( الحياء والايمان قرناء جميعا فإذا رفع احدهما رفع الآخر
وسر كون الحياء من الايمان ان كلا منهما داع الى الخير صارف عن الشر مبعد عنه .
فالايمان يبعث المؤمن على فعل الطاعات وترك المعاصي ، و الحياء يمنع صاحبه من التقصير
في الشكر للمنعم . ومن التفريط من حق ذي الحق ، كما يمنع الحيي من فعل القبيح أو قوله
اتقاء.ومن هنا كان الحياء خير ، ولا يأتي إلا بالخير كما صح عن النبي صلى الله عليه وسلم
في قوله الحياء لا يأتي إلا بخير )
الحاكم وصححه على شرط الشيخين.
وفي رواية مسلم ( الحياء لا يأتي إلا بخير )
و أسوة المسلم في هذا الخلق الفاضل الكريم رسول الله سيد الاولين ولآخرين
إذ كان النبي صلى الله عليه وسلم اشد حياء من العذراء في خدرها كما روي ذلك البخاري عن أبي سعيد الخدري
قال فيه : فإذا رأى شيا يكرهه راينا في وجهه.
والمسلم إذ يدعو إلى المحافظه على خلق الحياء في الناس وتنميته فيهم إنما يدعو الى الخير
ويرشد الى البر ، إذ الحياء من الايمان والايمان محمع كل الفصائل
وعنصر الخيرات
وفي الصحيح ان رسول الله صلى الله عليه وسلم مر برجل يعظ اخاه في الحياءفقال :
( دعه فإن الحياء من الايمان)
متفق عليه .
فدعا بذلك صلى الله عليه وسلم الى الابقاء على الحياء ، ونهى عن إزالته
،ولو منع صاحبه مة استفياء بعض حقوقه ، إذ ضياع بعض حقوق المرء خير له
من ان يفقد الحياء الذي هو جزء من ايمانه وميزه إنسانيه .
وخلق الحياء في المسلم غير مانع من ان يقول حقا او يطلب علما ، او يأمر بمعروف
او ينهى عن منكر .
فقد شفع مره عند رسول الله صلى الله عليه وسلم أسانه بن زيد حب رسول الله صلى الله
عليه وسلم
وابن حبه فلم يمنع الحياء رسول الله صلى الله عليه وسلم أن يقول لا سامه في غضب : ( أتشفع في حد
من حدود لله يا أسامه والله لوان فاطمه بنت محمد سرقت لقطعت يدها )
.متفق عليه.



ـــــــــــــــــــــــــــــ



احصل على اعتمدات لمنتداك مقابل مواضع وردود واعضاء
http://www.ahladalil.net/t32650-topic
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
خــلق الحـياء
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
ثانوية الحاج علال بن بيتور  ::  المنتدى العام ::  المنتدى الاسلامي العام-
انتقل الى:  
المواضيع الأخيرة
» معلومات عن القرآن الكريم
اليوم في 8:13 pm من طرف أدمن

» من هو الأب ؟
اليوم في 7:35 pm من طرف ابن المغرب البار

» حنان الام....
اليوم في 7:23 pm من طرف ابن المغرب البار

» نصيحة في صورة
اليوم في 7:07 pm من طرف أدمن

» شهر رجب...
اليوم في 6:59 pm من طرف ابن المغرب البار

» التوكل على الله
اليوم في 6:48 pm من طرف ابن المغرب البار

» مفتاح بسيط للتعامل مع أنواع مختلفة من الميكرومراقب
أمس في 10:24 pm من طرف أدمن

» أمثال شعبية - متجدد -
أمس في 6:17 pm من طرف أدمن

» كاريكاتير اليوم
أمس في 4:26 pm من طرف أدمن

المواضيع المنشورة في المنتدى لا تعبر عن رأي الادارة بل عن رأي كاتبها