ثانوية الحاج علال بن بيتور



 
الرئيسيةدخولالأحداثالتسجيلالمنشوراتبحـثالقرآن الكريمتولباررفع الفلاشس .و .جمكتبة الصوراليومية

شاطر | 
 

 الاسلام في البيرو

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
أدمن
Admin
Admin
avatar

احترام قوانين المنتدى :
أعلام الدول :
ذكر
عدد الرسائل : 6625
العمر : 48
تاريخ التسجيل : 06/01/2009

مُساهمةموضوع: الاسلام في البيرو   الجمعة يوليو 20, 2012 6:05 pm





ظل مئات الآلاف من العرب المسلمين يعيشون في إسبانيا
بعد خروج العرب من الأندلس عام 1492م يمارسون الأنشطة المختلفة، واستطاعوا
أن يحافظوا على حضارتهم الإسلامية حيث أبدعوا في مختلف المجالات الفنية
والثقافية والفكرية، واستمر وجودهم في إسبانيا حوالي 121 عاماً كانوا
خلالها يبطنون الإسلام ويتظاهرون بأنهم مسيحيون حتى عام1611م، حين أصدر
الملك فيليب الثالث قراراً بترحيلهم إلى المغرب والجزائر وتونس.
وقبل هذا القرار كان بابا الفاتيكان وقتها قد أصدر قانوناً يسمح بتدمير كل
ما يمت للإسلام بصلة وذلك عام 1479م إلا أن المورسكيين (مسلمو الأندلس)
استطاعوا المحافظة على التراث الإسلامي ونشروه في أرض الله الواسعة وخاصة
أمريكا اللاتينية، ولا تزال الآثار الإسلامية شاهداً على حضارة الإسلام في
معظم دول قارة أمريكا الجنوبية وعلى رأسها المكسيك والبرازيل والشيلي
والبيرو وخاصة مدينة ليما.
لقد شيد الطراز المعماري في العاصمة ليما بالبناء المورسكي الأندلسي وهي
شاهدة على وجود المسلمين الذين هاجروا إليها منذ ذلك التاريخ، ومازالت بعض
أنواع الأشجار إلى اليوم شامخة في القصر الجمهوري للقائد الإسباني
"فرانسيسكو بيساروش والتي جيء بها من الأندلس، مما يؤكد أن المسلمين في
البيرو منذ سنوات طويلة تعود إلى فترة الاستعمار الإسباني لها.
لقد أثر هؤلاء المورسكيون في المزيج الحضاري لشعب البيرو ومنحوه شعوراً
إيمانياً وأخلاقياً خاصاً، ولهذا تأثر العديد من شعراء البيرو بالحضارة
الإسلامية الأندلسية ومن بينهم الشاعر والأديب المشهور "دون ريكاردو بالما"
وتجلى تأثره في قصته المشهورة بين شعب البيرو وهي بعنوان "افعل الخير ولا
تبال"، والقصة في الحقيقة من واقع حياة الأمير إبراهيم جد الخليفة مروان بن
عبد الملك.


قلة المساجد والدعاةوعن أخبار المسلمين في البيرو وأحوالهم وهمومهم
وآمالهم وتاريخ هجراتهم الحديثة قال رئيس الجمعية الإسلامية في ليما
الأستاذ ضمين عوض لـ"لعربية.نت" : "لقد جئت إلى هذا البلد من فلسطين سنة
1970م فوجدت الكثير من الإخوة العرب سبقوني إلى البيرو وأغلبهم من فلسطين
ولبنان وسورية.. والوجود الفعلي للمسلمين هنا بدأ سنة 1920م كما هاجر
العديد من المسلمين الصينيين وقدر عددهم سنة 1908 بما يزيد على 600 مسلم".
وأضاف: "لكن للأسف الشديد عندما قامت الجمعية بإحصاء بسيط وجدنا ما يزيد
على 1450مسلماً تنصروا وذابوا في المجتمع نظراً لقلة المساجد والمدارس
والدعاة، وما تبقى من المسلمين حالياً يقدر عددهم ما بين (1000-1500) مسلم،
ولنا مسجد صغير تقام فيه الصلوات الخمس والجمعة والعيدان".
وأوضح رئيس الجمعية الإسلامية في ليما أن معظم المسلمين يقطنون العاصمة
ليما والبعض منهم في المدن الرئيسة، "ورغم قلة المسلمين في البيرو إلا أن
تأثيرهم في البلاد يفوق حجمهم، حيث إن لهم علاقة طيبة مع السفارات العربية
والأجنبية كما لهم مكانة عند الأحزاب السياسية والمنظمات الحقوقية بالإضافة
إلى صداقتهم مع جميع الطوائف النصرانية واليهودية ومع المحطات الإعلامية
المحلية منها والوطنية".
ويتابع عوض قائلا :" لهذا فتحت لهم إذاعة ليما أبوابها وخصصت لهم ساعات
يومية باللغة العربية، تذاع من خلالها مواضيع تعرّف بالإسلام والمسلمين كما
تقدم وسائل الإعلام في البيرو بين الفينة والأخرى برامج عن الإسلام
والمسلمين وخاصة في المناسبات الدينية كمناسبة شهر رمضان وعيد الفطر
والأضحى، فشعب البيرو وحكومته يحترمون العرب والمسلمين إلى درجة أن المرأة
البيروفية تفتخر مع صديقاتها بأنها تشتغل مع أسرة مسلمة".


"اضمحلال" الجاليات الإسلاميةو أكد ضمين عوض: "إن حالة المسلمين
الاقتصادية في جمهورية البيرو جيدة، ومعظمهم يملكون محلات تجارية بل هناك
من يملك مصانع للغزل والنسيج كما يملك أحد المهاجرين فندقاً ضخماً وسط
العاصمة ليما".
ويضيف عوض: "ومع هذه الطفرة الاقتصادية لأغلب المهاجرين إلا أنه لا وجود
يذكر للمؤسسات الإسلامية والمساجد والمصليات والمدارس العربية والنوادي
الثقافية والرياضية"، معرباً عن أسفه وحزنه لأن المسلمين في البيرو يدفنون
في مقابر النصارى "لأننا ليس لنا مقبرة ندفن فيها موتانا"، مؤكداً أنه واقع
مرير وخطير.
وأوضح "أننا لا نجد محاضراً واحداً نرسله إلى الجامعة للتعريف بالإسلام أو
لتصحيح بعض الشبهات التي تقذف هنا وهناك أو لتمثيل المسلمين في بعض
المناسبات والحوارات التلفزيونية وخصوصاً عندما تكون حوارات علمية أكاديمية
جادة. وكل ما في البيرو داعية واحد مصري ابتعثه الأزهر مشكوراً".
من جانبه يقول محمد هاجر الأمين العام للمنظمة الإسلامية لأمريكا اللاتينية
إنه في خضم هذا النفق المظلم هناك تراجع واضمحلال للجاليات الإسلامية في
بعض دول أمريكا اللاتينية، مؤكداً أن أهل قارة أمريكا اللاتينية عندهم
تسامح كبير لكن التقصير من جانب المسلمين أنفسهم في عرض الإسلام، وانتقد
هاجر المنظمات الدولية والإسلامية لإهمال الأقليات المسلمة في أمريكا
الجنوبية.


البيرو.. إمبراطورية سابقةتقع البيرو في غرب أمريكا اللاتينية تحدها
الإكوادور وكولومبيا من الجهة الشمالية وبوليفيا والجمهورية البرازيلية من
الجهة الشرقية والشيلي من الجنوب، والمحيط الهادي من الغرب. وكانت البيرو
من قبل إمبراطورية كبرى حيث كانت تضم ما يسمى الآن بالإكوادور والشيلي
والبيرو والأرجنتين.
تبلغ مساحتها (1,285,126) كيلومتر مربع . غزتها إسبانيا إثر توسعها في
العالم الجديد عام 1532م، واستمر الاحتلال الإسباني حتى عام 1820م إثر ثورة
عارمة من طرف الشعب البيروفي. يقدر عدد السكان حالياً بـ 27 مليون نسمة ،
عاصمتها ليما.
من أشهر مدنها أركيبا، كالاو، تروجيلو.
تعتبر الزراعة والفلاحة من أهم اقتصاد البلاد ومصدر عيش للكثير من أبناء
البيرو، ويعمل في الزراعة حوالي 40% من سكان البلاد. كما تعتبر البيرو من
أوائل الدول المنتجة للأسماك وإنتاجها حالياً يقارب عشر الإنتاج العالمي
ورابعة دول العالم في إنتاج الفضة.





ـــــــــــــــــــــــــــــ
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
ملك النجوم
عضو مشارك
عضو مشارك


أعلام الدول :
ذكر
عدد الرسائل : 84
العمر : 19
تاريخ التسجيل : 08/09/2011

مُساهمةموضوع: رد: الاسلام في البيرو   الجمعة يوليو 20, 2012 11:33 pm

مواضيعك متميزة كالعادة

جزاك الله كل خير

حالص تحياتي لك
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
الاسلام في البيرو
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
ثانوية الحاج علال بن بيتور  ::  المنتدى العام ::  المنتدى الاسلامي العام-
انتقل الى:  
المواضيع الأخيرة
» نصيحة في صورة
أمس في 11:54 am من طرف أدمن

» الدخول المدرسي 2018/2017
الأربعاء أغسطس 16, 2017 3:24 pm من طرف أدمن

» قصة المثل " لا ناقة لي فيها و لا جمل "
الأربعاء أغسطس 16, 2017 2:03 pm من طرف أدمن

» نصائح في التربية
الأربعاء أغسطس 16, 2017 1:20 pm من طرف أدمن

» سجل حضورك بالصلاة على النبي
الثلاثاء أغسطس 15, 2017 8:03 am من طرف أدمن

» كاريكاتير اليوم
الإثنين أغسطس 14, 2017 2:29 pm من طرف أدمن

» أقوى مبارزة شعرية
الإثنين أغسطس 14, 2017 11:20 am من طرف أدمن

» برنامج تحضير استعمال الزمن fet المجاني مع الشرح
الأحد أغسطس 13, 2017 12:02 pm من طرف أدمن

» Logiciel de grafcet automgen 8 + crack
السبت أغسطس 12, 2017 11:24 am من طرف أدمن

المواضيع المنشورة في المنتدى لا تعبر عن رأي الادارة بل عن رأي كاتبها