ثانوية الحاج علال بن بيتور



 
الرئيسيةدخولالأحداثالتسجيلالمنشوراتبحـثالقرآن الكريمتولباررفع الفلاشس .و .جمكتبة الصوراليومية

شاطر | 
 

 تأثير التمييز بين الأطفال على نفسيتهم

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
أدمن
Admin
Admin
avatar

احترام قوانين المنتدى :
أعلام الدول :
ذكر
عدد الرسائل : 6730
العمر : 49
تاريخ التسجيل : 06/01/2009

مُساهمةموضوع: تأثير التمييز بين الأطفال على نفسيتهم   السبت فبراير 04, 2012 11:56 am

التمييز
أو المفاضلة بين الأطفال من نفس الجنس أو من الجنسين، لها تأثير وخيم على
نفسية الطفل و المراهق على حد سواء، لا تضر فقط الطفل الذي تعرض للتمييز
ولكن تسبب الضرر أيضا للذي فضل عن الآخرين، فالأول قد ينمو و هو يحس بالنقص
مقارنة بإخوته، و يتولد لديه إحساس بالكره اتجاه والديه و اتجاه إخوته
أيضا، و قد يؤدي ذلك إلى انطواءه و عزلته، و في حالة المراهقين اللذين
يكونون اقرب إلى المرور للفعل الجسدي، فقد يؤدي ذلك إلى محاولتهم الانتحار،
و إن نمى الطفل بدون مشاكل واضحة و تقبل وضعه هذا بين أسرته، فقد تطفو
مشاكله النفسية بعد أن يصير رجلا، أما الثاني فقد يصيبه الغرور فيتعلم
التعالي على الغير مما يجعله أيضا إنسانا غير اجتماعي لان الأسلوب الذي
ينهجه يجعل الآخرون يكرهون التقرب منه و إن فعلوا فإنما للاستفادة منه فقط
وفي كلتا الحالتين فإن هاته الأسر التي ميزت بين أبناءها، تنتج رجالا و
نساء غير قادرين على اقتحام المجتمع العريض، و بالتالي أشخاصا بإعاقات
نفسية لا تمكنهم من العطاء و الإنتاج، ناهيك عن مشاعر الحقد التي تكبر بين
الأبناء و قد تصل إلى حد العداوة.


و
قد نهى الإسلام عن المفاضلة بين الأولاد و التمييز بينهم سواء كان
التمييز بين أطفال من نفس الجنس أو بين الإناث و الذكور، و ذلك لما يترتب
عن هذه المفاضلة من آثار وخيمة على نفسية الأطفال تصل إلى حد العقد النفسية
و إشاعة الحقد و البغضاء في بعض الأحيان بين الإخوة في بيت واحد، بل قد
تستمر تداعيات ذلك إلى سن اكبر.


و
قد نهى رسولنا الكريم عن هذا التمييز بقوله "اتقوا الله و اعدلوا في
أولادكم" رواه بخاري ومسلم. بل و قد أكد على ذلك في نهيه عن التمييز بين
الابن الذكر و الأنثى في حديثه: " من كانت له أنثى فلم يئدها و لم يهنها و
لم يؤثر ولده عليها ادخله الله الجنة" رواد أبو داود، و هنا نجد أن النبي
عليه الصلاة و السلام لا ينهي فقط عن التمييز بين الجنسين و لكن أيضا يعد
بالجزاء لمن لم يؤثر الولد على الأنثى و عدل بين أبنائه من كلا الجنسين.


بل
إن عدم التمييز و العدل يجب أن يكون في كل شيء، سواء الأشياء المادية أو
المعنوية، مادية كشراء الهدايا مثلا لأحد الأبناء دون الآخرين و قد جاءت
توصيه الرسول الكريم واضحة في هذا المجال، حينما أعطى والد النعمان بن بشير
رضي الله عنه عطية له دون باقي إخوته و أراد أن يشهد رسول الله عليه
الصلاة و السلام على تصرفه، فسأله عليه الصلاة والسلام، هل أعطيت لأولادك
مثل هذا؟ قال: لا، فرد عليه الرسول الكريم قائلا: فاتقوا الله و اعدلوا في
أولادكم" و في رواية أخرى قال: لا تشهدني على جور، و إن لبنيك عليك من الحق
أن تعدل بينهم" رواه البخاري ومسلم و الإمام احمد.


و
كما سلف الذكر، التفضيل بين الأبناء لا يكون فقط بالهدايا و العطايا
المادية و لكنه مضر أيضا حتى و إن كان معنويا بل قد يكون أكثر ضررا، كّأن
يقبل الأب أو الأم ابنا دون الآخر أو يثنيان عليه دون أخيه أو أخته.



و حرص الإسلام كدين على منع التمييز و التفضيل بين الإخوة، جاء نتيجة
الإدراك التام لما يمكن أن يترتب عن ذلك من عقد نفسية قد تستمر إلى ما بعد
مرحلة الطفولة فقد يؤدي التمييز بين اخوين مثلا - و كما سلف الذكر- إلى
نشوء أحاسيس بغض بينهما قد لا تنجلي مع الأيام و إنما تكبر الهوة بينهما
حتى بعد أن يصلا سن البلوغ، و قد تؤدي إلى الإحساس بالنقص لدى احد الإخوة
الذي كان يرى أن أخاه أوفر حظا من حيث تلقيه لعبارات المدح و الثناء و
العطايا و قد يكون إحساس الأنثى بنقص قيمتها أمام الرجل إذا ما أعطي الابن
الذكر حقوقا أكثر من أخته بدعوى انه شاب و يمكنه أن يفعل ما يريد و هذا
أيضا قد نهى عنه الإسلام و بين أن الذكر و الأنثى يستويان في العمل و
الثواب و العقاب فقد قال رسولنا الكريم "إنما النساء شقائق الرجال" رواه
احمد و أبو داود.


و قال الله تعالى في سورة آل عمران: "فاستجاب لهم ربهم أني لا أضيع عمل عامل منكم من ذكر أو أنثى بعضكم من بعض"

و
من هنا نرى إن شمولية الإسلام لم تغفل عن إحدى أهم قواعد بناء النفسية
السوية للأطفال و ذلك بالتأكيد على عدم التفضيل فيما بينهم سواء كانوا من
نفس الجنس أو من كلا الجنسين و لهذا على الآباء مراعاة تصرفاتهم و خاصة في
المراحل العمرية الأولى للطفل حيث تعد أساس البناء النفسي للطفل، و حيث
تكون ذاكرة الطفل أكثر قدرة على تخزين معلومات الماضي، فأي تداعيات نفسية
لاحقة نجد لها آثارا أكيدة في سن مبكرة.

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
باندة الاسكندرية
عضو ماسي
عضو ماسي
avatar

أعلام الدول :
انثى
عدد الرسائل : 863
العمر : 44
تاريخ التسجيل : 10/07/2011

مُساهمةموضوع: رد: تأثير التمييز بين الأطفال على نفسيتهم   الأحد فبراير 05, 2012 11:21 pm

جزيل الشكر
على الموضوع المفيد
تسلم الايادي
خالص تحياتي لك
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
تأثير التمييز بين الأطفال على نفسيتهم
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
ثانوية الحاج علال بن بيتور  :: منتدى الأسرة ::  عالم الطفولة-
انتقل الى:  
المواضيع الأخيرة
» تعزية لزميلنا عزاوي عبد الحميد
أمس في 3:00 pm من طرف أدمن

» ملف اكسل رهيب تسجل فيه ملاحظاتك حتى سنة 2078
الجمعة يونيو 08, 2018 2:34 pm من طرف Abdelhak96

» نصيحة في صورة
السبت يونيو 02, 2018 7:43 am من طرف أدمن

» كاريكاتير اليوم
السبت يونيو 02, 2018 7:35 am من طرف أدمن

» برنامج PL7 pro 4.4
الجمعة يونيو 01, 2018 12:37 pm من طرف memfak1

» تعزية لعائلة بوزيد
الإثنين مايو 28, 2018 6:30 pm من طرف أدمن

» {{ أهلاً يا شهر الخير }}
الأربعاء مايو 16, 2018 7:38 pm من طرف ابن المغرب البار

» استقبال شهر رمضان المبارك
الأربعاء مايو 16, 2018 7:07 pm من طرف ابن المغرب البار

» رمضان ... أقبلت يا خير الشهور
الأربعاء مايو 16, 2018 6:51 pm من طرف ابن المغرب البار

المواضيع المنشورة في المنتدى لا تعبر عن رأي الادارة بل عن رأي كاتبها