ثانوية الحاج علال بن بيتور
 	امهاتنا و العقوق 33340510



 
الرئيسيةدخولالأحداثالتسجيلالمنشوراتالقرآن الكريمتولباررفع الفلاش

 

  امهاتنا و العقوق

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
زينب*بابو
عضو
عضو
زينب*بابو

أعلام الدول :  	امهاتنا و العقوق Iocan111
انثى
عدد الرسائل : 17
العمر : 28
تاريخ التسجيل : 30/09/2010

 	امهاتنا و العقوق Empty
مُساهمةموضوع: امهاتنا و العقوق    	امهاتنا و العقوق Emotic10الجمعة أكتوبر 15, 2010 11:25 am


موضوعي الذي سوف اطرحة للنقاش ليس كأي موضوع انها قضية لطالما سمعنا عنها ولاكن



لم نعباء بها بل في حينها نتأثر قليلا ثم بعد ذلك ننسى هذا,,,,,,,,


في البداية اترككم مع هذة القصة :
فهذه قصة يرويها أحد بائعي المجوهرات، يقول: دخل عليَّ في المحل رجل ومعه زوجته، وخلفه أمه العجوز تحمل ولده الصغير، أربعة دخلوا في المحل، يقول: وأخذت زوجته تشتري من المحل، وتشتري من الذهب، وتأخذ من المجوهرات، ثم قال له هذا الرجل للبائع: كم حسابك؟ فقال له -وأنا أخبركم بالعملة التي ذكر بها الشيخ-: عشرون ألف ريال ومائة، فقال هذا الرجل: ومن أين جاءت هذه المائة؟ نحن حسبناها عشرين ألف، من أين هذه المائة ريال؟ من أين جاءت؟ قال: أمك العجوز اشترت خاتماً بمائة ريال، قال: أين هذا الخاتم؟ قال: هو ذا، فأخذ ابنها الخاتم ثم رماه إلى البائع، وقال: العجائز ليس لهن الذهب، ثم لما سمعت العجوز تلك الكلمات، بكت وذهبت إلى السيارة، فقالت زوجته: يا فلان! ماذا فعلت؟ لعلها لا تحمل ابنك بعد هذا.
لعلها لا تحمل لنا الابن، كأنها أصبحت خادمة، فعاتبه بائع المجوهرات، ثم ذهب إلى السيارة، وقال لأمه: خذي الخاتم إن كنت تريدين، خذي هذا الذهب إن أردتيه، فقالت أمه: لا والله لا أريد الذهب، ولا أريد الخاتم، ولكني أردت أن أفرح بالعيد كما يفرح الناس، فقتلت سعادتي فسامحك الله، فسامحك الله: وَقَضَى رَبُّكَ أَلَّا تَعْبُدُوا إِلَّا إِيَّاهُ[الإسراء:23] فبعد التوحيد والعبادة، ماذا يا رب: وَبِالْوَالِدَيْنِ إِحْسَاناً إِمَّا يَبْلُغَنَّ عِنْدَكَ الْكِبَرَ [الإسراء:23] لأن وقت الكبر أحوج ما يكونان إلى الأبناء، إلى الولد.
يالله
ترى ماسبب هذا العقوق ؟
هل هو عدم العمل بحديث: حبيبنا محمد لى الله علية وسلم ( تخيرو لنطفكم فإن العرق دساس) فكانت هذة الزوجة سبب في عقوق هذا الابن لأمة؟
ام انه لم يعمل بهذا الحديث :(تنكح المرأة لأربع لجمالها ولحسبها ولمالها ولدينها فاظفر بذات الدين تربت يداك ) واهتم فقط بالجمال واهمل البقية ؟


اسئلة كثيرة تطرح نفسها هل السبب من الزوجة ام من الأبن الذي انكر الجميل ؟
اترك الأجابة لكم ولعل هناك الكثير والكثير من هذة القصص ومنهم من يضع امة والعياذ بالله في دار الرعاية .........




الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
زكرياء ''zakaria''
عضو متميز
عضو متميز
زكرياء ''zakaria''

احترام قوانين المنتدى :  	امهاتنا و العقوق 441010
أعلام الدول :  	امهاتنا و العقوق Iocan111
ذكر
عدد الرسائل : 222
العمر : 27
السكن : حومة المنيعة متليلي الشعانبة
المزاج : عطشان مكوي بالنار والماء يجري قدامي el3wisse
تاريخ التسجيل : 22/08/2010

 	امهاتنا و العقوق Empty
مُساهمةموضوع: رد: امهاتنا و العقوق    	امهاتنا و العقوق Emotic10الجمعة أكتوبر 15, 2010 1:09 pm

يعطيك الصحة زينب خانو
 	امهاتنا و العقوق 939732  	امهاتنا و العقوق 1638590691  	امهاتنا و العقوق 939732
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
امهاتنا و العقوق
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
ثانوية الحاج علال بن بيتور  ::  المنتدى العام ::  منتدى النقاش الجاد-
انتقل الى:  
المواضيع الأخيرة
» تهنئة للأستاذة بن نذير سمية
 	امهاتنا و العقوق Emotic10الخميس فبراير 06, 2020 6:57 am من طرف أدمن

» تعزية للأسرة التربوية بمتليلي
 	امهاتنا و العقوق Emotic10الأحد يناير 26, 2020 6:59 am من طرف أدمن

» السياحة في تركيا
 	امهاتنا و العقوق Emotic10الجمعة يناير 24, 2020 7:00 pm من طرف payblogg

» تعزية لزميلنا الاستاذ الشيخ لعمش
 	امهاتنا و العقوق Emotic10الإثنين يناير 20, 2020 6:33 am من طرف أدمن

» موقع لمقارنة الهواتف الذكية
 	امهاتنا و العقوق Emotic10الأربعاء نوفمبر 06, 2019 5:04 pm من طرف أدمن

» تعزية للأستاذ بوجمعة قربوز
 	امهاتنا و العقوق Emotic10الأربعاء نوفمبر 06, 2019 12:06 pm من طرف أدمن

» تعزية للزميل بعزيز سالم
 	امهاتنا و العقوق Emotic10الأحد أكتوبر 13, 2019 7:42 pm من طرف أدمن

» فلاش النظام الثنائي و النظام العشري
 	امهاتنا و العقوق Emotic10الجمعة سبتمبر 27, 2019 7:55 am من طرف أدمن

» نصائح لمن وصلوا عمر30 و40 و 50 وما فوق
 	امهاتنا و العقوق Emotic10الجمعة سبتمبر 27, 2019 7:50 am من طرف أدمن

المواضيع المنشورة في المنتدى لا تعبر عن رأي الادارة بل عن رأي كاتبها