ثانوية الحاج علال بن بيتور



 
الرئيسيةدخولالتسجيلبحـثالقرآن الكريمتولباررفع الفلاشس .و .جمكتبة الصوراليومية

شاطر | 
 

 جرب يوما لهم..

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
تالين
عضو ماسي
عضو ماسي


أعلام الدول :
انثى
عدد الرسائل : 1548
السكن : في نسيم الابتكار
المزاج : cool
تاريخ التسجيل : 11/02/2009

مُساهمةموضوع: جرب يوما لهم..   الخميس سبتمبر 09, 2010 5:43 pm














[size=25][ جرب ]



اجعل دعاءكِ اليوم كله لوالديكِ

[ جرب ]


أكثر من الدعاء لهما و استغفر لهما
قدم لهما براً عاجلاً و أدخل السرور عليهما
و قول
رب إرحمهما كما ربياني صغيراً
اللهم أحسن لهما كما أحسنا إليّ و ارفق بهماكما رفقا بي
اللهم جازهم بالإحسان إحساناً و بالسيئات عفواً و غفراناً
اللهم اجعلني باراً بهما في حياتهما و بعدوفاتهما
اللهم أقر أعينهما بما يتمنياه في الدنيا
اللهم ارزقهما عيشاً و رزقاً داراً و عملاً باراً
اللهم اجعلهما من الشاكرين لك الذاكرين لك الطائعين لك
اللهم أعنا على برّهما حتى يرضيا عنّا فترضى




[جرب ]


أن تكون الأفضل بينهم
إنهم أقرباؤك و أرحامك
لا تنتظر منهم الصلة
ابدأ من اليوم أن تكون أنت على تواصل
لتكون أعظم أجراً .. و أعلى مكانة
فرّغ من وقتك اليوم ساعة واحدة
و اجعل أصابعك تتسابق على أرقام الهاتف
أيهم سينيلك الأجر
لا تدع أحداً منهم دون سؤال
و لا تنتظر منهم مكافأة
لأنهم سيرون جميعاً ما هي مكافأتك
..{ من سرّه أن يُبسط له في رزقه و أن يُنسأ له في أثره فليصل رحمه }..

[جرب ]





أن تبعد الأذى عن الطريق ..
لا تحتقر ذلك
فأنت لا تدري أي حسنة سترجح كفتك
أحنِ ظهرك قليلاً ..
مدِّ يديك ..
التقطها ..
أبعدها عن طريق المسلمين
أياً كان حجمها .. شكلها .. ضررها
جرب أن تعوّد نفسك على ذلك ..
و لا تبخل على نفسك .. فأنت تعلم يقيناً أن ..
..{ إماطة الأذى عن الطريق صدقة }..
[ جرب ]



أن تعيش يوماً كاملاً مع …
* الصدقة و لو باليسير
* الابتسامة سائر اليوم
* غض البصر
* عيادة المريض
* الدعاء لإخوانك واخواتك بظهر الغيب
* إماطة الأذى عن الطريق
جرب أن تطبقهم جميعاً اليوم ..
أو حتى طبّق ما يسمح به يومك ..
دون التركيز على الأسهل
أو ما اعتدت عليه .. فقط .. جربــ


[ جرب ]


ان تكافئ الناس دون علمهم
عندما تقف بين يدي الله
و تسأل لنفسك العفو و المغفرة
و تطلب لها من خيري الدنيا و الآخرة
تذكرهم ..
تذكر أولئك الذين قدموا لك أي شيء ..
لست بحاجة لطلب شيء لنفسك بعد ذلك ..
بالملك الذي يؤمّن على دعائك .. يقول :
" و لكِ بمثل "




[ جرب ]


أن تضع نفسك مكان لاعب الكرة
أيّ كرة ..
لحظة الدخول إلى أرض الملعب ..
سبعون ألف متفرج يهتفون باسمك لساعة ونصف أو أكثر ..
يتمنون لك الفوز الساحق
و لكن حقيقة :
أنت لست لاعب
كما أن السبعين ألف ليسوا متفرجين
و ليس الهتاف باسمك مجرداً
و لا خلال مدة ساعة و نصف فقط
قال صلى الله عليه وسلم:
" ما من مسلم يعود مسلماً غدوة إلا
صلّى عليه سبعون ألف ملك حتى يمسي "

جرب أن تعود مريضاً اليوم
و تذكر
السبعين ألف ..!

[ جرب ]


أن تختار ما تنظر إليه ..
طول يومك !!
لا ..

بالطبع لا تغمضهما

لكن باستطاعتك أن تزيد من سيطرتك ..
تذكر دوماً أنك محاسب

فهل ستمنحهما فرصة إشقائك ؟

ليس الأمر مستحيلاً

[ جرب ]



أن تكون البسمة هي سمتك..

ليس هناك أجر أسهل في الجني من الابتسامة
" تبسّمك في وجه أخيك صدقة "
جرب اليوم أن تكون بشوش ..
استقبل الناس بوجه مبتسم

حادثهم و الابتسامة لا تفارقك

عبّر بها عن رضاك .. حبّك .. سعادتك حين تتحدث

جرب .. و ستلاحظ كيف سيمضي يومك ..
من فضلك .. ابدأ الآن ..
[ جرب ]



أن تبدأ في توسعة ظلك ..
" كل امرئ في ظل صدقته حتى يفصل بين الناس "
أنه عرض مغر ..

دسِّ يديك في حقيبتك او جيبك ..

و أخرج أقل فئة فيه
الأقل ..
و لا تندفع كثيراً
ضعها هنا و هناك ..

جمعية خيرية .. صندوق المسجد ..

لا تستثقلها .. لأنك لو داومت على ذلك ستصبح كثيرة ..

كل يوم .. كل فرصة

أخرج من جيبكِ أقل القليل
ثم اجعله كثيراً بالمداومة

[ جرب ]



ان تذكر ما ورد في اليوم و الليلة من أذكارلست تحفظها ؟

أتعلم كم حجم الورقة التي ستحتاج إلى حملها في البداية ..!
إنها أحياناً أصغر حجماً من رخصة القيادة
أذكار الصباح و المساء
أذكار الاستيقاظ و النوم
ما بعد الصلوات
جرب أن تحتفظ بالورقة في جيبك من اليوم
جرب و ستجد وقتاً لاستخدامها
جرب !!

[ جرب ]


ان تغيّر طريقة حياتــك

نعم .. حياتك كلها

هل تظن أن الأمر بهذا التعقيد ؟!

كل ما تقوم به أمور حياتية لن تغيًر فيها شيئاً
مجرد إضافة نفسيّة دقيقة
انو ِ الخير


..

احتسب الأجر عندَ الله ..

في كلّ شيء

أكلك .. نومك .. عملك.. دراستك

اصطحب نيّة طاعة الله
و سترى الفرق هناك .. في الآخرة





ـــــــــــــــــــــــــــــ





حياتي بالقيم أحلى
يا قارئ خطي لا تبكي على موتي...
فاليوم أنا معك و غداً تحت التراب...
فإن عشت فإني معك و إن مت ف للذكرى...
ويا ماراً على قبري لا تعجب من أمري...
بالأمس كنت معك و غداً أنت معي...
أموت و يبقى كل ما كتبته ذكرى...
فياليت كل من قرأ خطي...
دعا لي*


قال صلى الله عليه وسلم "عجبت للذي بلغ الستين ولم يحفظ الستين"
وقال أيضا "ازهد في الدنيا يحبك الله وازهد فيما عند الناس يحبك الناس"
أسأل الذي جمعنا في دنيا فانية أن يجمعنا ثانية في جنة قطوفها دانية
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
طرباقو نورة
عضو فعال
عضو فعال


أعلام الدول :
انثى
عدد الرسائل : 171
العمر : 23
تاريخ التسجيل : 08/07/2010

مُساهمةموضوع: رد: جرب يوما لهم..   الخميس سبتمبر 09, 2010 10:27 pm

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
لويزة
نائب المدير
نائب المدير


احترام قوانين المنتدى :
أعلام الدول :
انثى
عدد الرسائل : 4054
العمر : 35
تاريخ التسجيل : 22/11/2008

مُساهمةموضوع: رد: جرب يوما لهم..   الجمعة سبتمبر 10, 2010 3:06 pm




ـــــــــــــــــــــــــــــ

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
سهام بوقلمونة
عضو ماسي
عضو ماسي


أعلام الدول :
انثى
عدد الرسائل : 1613
العمر : 25
السكن : متليلي
تاريخ التسجيل : 16/03/2009

مُساهمةموضوع: رد: جرب يوما لهم..   الجمعة سبتمبر 10, 2010 9:16 pm


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
جرب يوما لهم..
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
ثانوية الحاج علال بن بيتور  ::  المنتدى العام ::  المنتدى الاسلامي العام-
انتقل الى:  
المواضيع الأخيرة
» حكم مصورة
اليوم في 5:31 pm من طرف أدمن

» تعزية لزميلنا دربالي عبد الحفيظ
اليوم في 4:46 pm من طرف أدمن

» برمجة الميكرومراقب 16F84
اليوم في 8:40 am من طرف أدمن

» تعزية لزميلنا كديد عيسى
الأحد نوفمبر 27, 2016 4:12 pm من طرف أدمن

» تعزية لزميلنا كديد هاشمي
الأحد نوفمبر 27, 2016 4:11 pm من طرف أدمن

» برنامج PL7 pro 4.4
السبت نوفمبر 26, 2016 4:45 pm من طرف أدمن

» العفو والصفح
الجمعة نوفمبر 25, 2016 12:39 pm من طرف ابن المغرب البار

» القلب السـليم
الجمعة نوفمبر 25, 2016 12:32 pm من طرف ابن المغرب البار

» التبادل بين فصائل الدم
السبت نوفمبر 19, 2016 8:53 am من طرف أدمن

المواضيع المنشورة في المنتدى لا تعبر عن رأي الادارة بل عن رأي كاتبها