ثانوية الحاج علال بن بيتور



 
الرئيسيةدخولالتسجيلالمنشوراتبحـثالقرآن الكريمتولباررفع الفلاشس .و .جمكتبة الصوراليومية
امتحان الاستدراك لمستوى أولى ثانوي و ثانية ثانوي يوم الاثنين 29ماي2017

شاطر | 
 

 جزاء بر الوالدين -- للعبرة --

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
لويزة
نائب المدير
نائب المدير
avatar

احترام قوانين المنتدى :
أعلام الدول :
انثى
عدد الرسائل : 4067
العمر : 35
تاريخ التسجيل : 22/11/2008

مُساهمةموضوع: جزاء بر الوالدين -- للعبرة --   السبت مايو 29, 2010 6:00 pm

مرض رجل و كان عنده خمسة أولاد





فتشاوروا على من يمرضه عنده ، فقال
أحدهم أنا أمرضه عندي و لا آخذ من الميراث شيئا أو تمرضونه انتم الأربعة و تأخذون
الميراث كله . فقل إخوته الأربعة لتمرضه أنت و لا تأخذ من الميراث شيئا فقبل .



أخذ الابن أباه و بقي عنده حتى
مات و لم يأخذ من ميراث أبيه شيئا .



و في ليلة من الليالي بينما كان الابن
نائما جاءه هاتف في المنام و قال له: اذهب إلى المكان الفلاني فانك ستجد فيه مائة
دينار فسأله الابن و هل في الدنانير بركة؟ قال: لا .أخبر زوجته بالمنام فقالت له :
اذهب و خذ الدنانير فبها يتغير حالنا لكنه لم يذهب .



و بعد مدة جاءه هاتف في المنام و
قال له : اذهب إلى المكان الفلاني فستجد عشرة دنانير فهي لك ، فقال له: هل فيها
بركة ؟ قال : لا . اخبر زوجته ثانية بالمنام فقالت له : هذه عشرة دنانير كيف تفرط فيها مثلما فرطت في
الدنانير المائة الأولى ؟



لكنه لم يذهب .


و في ليلة أخرى جاءه نفس الهاتف و
أخبره بأن في المكان الفلاني دينار واحد و هو لك . فقال له : هل فيه بركة ؟ قال :
نعم . في هذه المرة ذهب إلى المكان الذي وصف له و أخذ الدينار و هو مار بالسوق اشترى
سمكة واحدة و في بيته و مع زوجته فتح السمكة فوجد فيها لؤلؤتين .



و كان في المدينة التي يسكن بها الرجل ملك عنده
تاج به لؤلؤتين ضاعت إحداهما ، فطلب من مقربيه أن يبحثوا له عن لؤلؤة ثانية بديلة
للتي ضاعت ، فدلوا على الرجل و وجدوا عنده ما يبحثون عنه فقال لهم الملك أعطوه حمل
ثلاثين بغلا ذهبا .



و لما أشترى الملك اللؤلؤة و وضعها
على التاج ، ظهر له بعد مدة بأن اللؤلؤة الثانية أحسن من الأولى فقال لمقربيه
اذهبوا لعلكم تجدون عند الرجل لؤلؤة مثلها فيكتمل جمال التاج و فعلا وجدوا عند
الرجل ضالتهم و اخبروا الملك بذلك فقال لهم أعطوه ضعف ما أعطيتموه في اللؤلؤة الأولى
.



فصار عند الابن البار حمل تسعين
بغلا ذهبا و كان هذا من دينار فيه بركة .



هذا جزاء بر الوالدين الدنيوي فما
بالك بالجزاء الأخروي ؟



ـــــــــــــــــــــــــــــ

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
بن ساحة توفيــق
عضو ماسي
عضو ماسي
avatar

أعلام الدول :
ذكر
عدد الرسائل : 1701
العمر : 24
تاريخ التسجيل : 17/12/2008

مُساهمةموضوع: رد: جزاء بر الوالدين -- للعبرة --   السبت مايو 29, 2010 6:26 pm

مشكوووووووووووووورة على القصة
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
براهيم @ زلفانة
عضو برونزي
عضو برونزي
avatar

أعلام الدول :
ذكر
عدد الرسائل : 290
العمر : 26
السكن : زلفانة
المزاج : عادي
تاريخ التسجيل : 07/08/2009

مُساهمةموضوع: رد: جزاء بر الوالدين -- للعبرة --   السبت مايو 29, 2010 9:22 pm

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
حمزة@دقة
عضو ذهبي
عضو ذهبي
avatar

أعلام الدول :
ذكر
عدد الرسائل : 431
العمر : 24
السكن : حي الإيداري
المزاج : Gentille
تاريخ التسجيل : 05/11/2008

مُساهمةموضوع: رد: جزاء بر الوالدين -- للعبرة --   الأحد مايو 30, 2010 12:18 am

جزاك الله خير
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
جزاء بر الوالدين -- للعبرة --
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
ثانوية الحاج علال بن بيتور  ::  المنتدى العام ::  المنتدى الاسلامي العام-
انتقل الى:  
المواضيع الأخيرة
» أهلاً رمضان.
أمس في 10:31 pm من طرف ابن المغرب البار

» نصيحة في صورة
أمس في 8:55 am من طرف أدمن

» قصة المجنون الذي ابكى عقلاء
الخميس مايو 25, 2017 10:39 pm من طرف أدمن

» موقع عربي لتحميل الكتب في كل المجالات
الخميس مايو 25, 2017 9:32 pm من طرف أدمن

» خير النساء
الخميس مايو 25, 2017 5:57 pm من طرف أدمن

» قصيدة الشاعرة السورية ردا ﻋﻠﻰ ﻭﺯﻳﺮ ﺍﻟﻌﻤﻞ ﺍﻟﺴﻌﻮﺩﻱ
الأربعاء مايو 24, 2017 7:00 pm من طرف أدمن

» اسْتِقْبَالُ رَمَضَان
الثلاثاء مايو 23, 2017 8:52 pm من طرف ابن المغرب البار

» شهر رمضان ( رؤية الهلال وأحكام الصيام )
الثلاثاء مايو 23, 2017 8:44 pm من طرف ابن المغرب البار

» شهر رمضان .. ونزول القرآن
الثلاثاء مايو 23, 2017 8:38 pm من طرف ابن المغرب البار

المواضيع المنشورة في المنتدى لا تعبر عن رأي الادارة بل عن رأي كاتبها