ثانوية الحاج علال بن بيتور



 
الرئيسيةدخولالتسجيلبحـثالقرآن الكريمتولباررفع الفلاشس .و .جمكتبة الصوراليومية

شاطر | 
 

 لمسات بيانية في القرآن الكريم

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
براهيم @ زلفانة
عضو برونزي
عضو برونزي


أعلام الدول :
ذكر
عدد الرسائل : 290
العمر : 26
السكن : زلفانة
المزاج : عادي
تاريخ التسجيل : 07/08/2009

مُساهمةموضوع: لمسات بيانية في القرآن الكريم   الخميس أبريل 01, 2010 11:13 pm


سؤال

ما الفرق بين كلمة ريح ورياح في القرآن الكريم؟


الجواب


كلمة ريح في القرآن الكريم تستعمل للشّر كما في قوله تعالى

في سورة آل عمران (مَثَلُ مَا يُنفِقُونَ فِي هِـذِهِ الْحَيَاةِ الدُّنْيَا كَمَثَلِ

رِيحٍ فِيهَا صِرٌّ أَصَابَتْ حَرْثَ قَوْمٍ ظَلَمُواْ أَنفُسَهُمْ فَأَهْلَكَتْهُ وَمَا

ظَلَمَهُمُ اللّهُ وَلَـكِنْ أَنفُسَهُمْ يَظْلِمُونَ {117}) وفي سورة فصّلت

(فَأَرْسَلْنَا عَلَيْهِمْ رِيحاً صَرْصَراً فِي أَيَّامٍ نَّحِسَاتٍ لِّنُذِيقَهُمْ عَذَابَ

الْخِزْيِ فِي الْحَيَاةِ الدُّنْيَا وَلَعَذَابُ الْآخِرَةِ أَخْزَى وَهُمْ لَا يُنصَرُونَ

{16}) وفي سورة القمر (إِنَّا أَرْسَلْنَا عَلَيْهِمْ رِيحاً صَرْصَراً فِي

يَوْمِ نَحْسٍ مُّسْتَمِرٍّ {19}) وسورة الحجّ (حُنَفَاء لِلَّهِ غَيْرَ مُشْرِكِينَ

بِهِ وَمَن يُشْرِكْ بِاللَّهِ فَكَأَنَّمَا خَرَّ مِنَ السَّمَاء فَتَخْطَفُهُ الطَّيْرُ أَوْ

تَهْوِي بِهِ الرِّيحُ فِي مَكَانٍ سَحِيقٍ {31}) وسورة الإسراء

(أَمْ أَمِنتُمْ أَن يُعِيدَكُمْ فِيهِ تَارَةً أُخْرَى فَيُرْسِلَ عَلَيْكُمْ قَاصِفا مِّنَ

الرِّيحِ فَيُغْرِقَكُم بِمَا كَفَرْتُمْ ثُمَّ لاَ تَجِدُواْ لَكُمْ عَلَيْنَا بِهِ تَبِيعاً {69}).

أما كلمة الرياح فهي تستعمل في القرآن الكريم للخير كالرياح

المبشّرات كما في قوله تعالى في سورة البقرة (إِنَّ فِي خَلْقِ

السَّمَاوَاتِ وَالأَرْضِ وَاخْتِلاَفِ اللَّيْلِ وَالنَّهَارِ وَالْفُلْكِ الَّتِي تَجْرِي

فِي الْبَحْرِ بِمَا يَنفَعُ النَّاسَ وَمَا أَنزَلَ اللّهُ مِنَ السَّمَاءِ مِن مَّاء

فَأَحْيَا بِهِ الأرْضَ بَعْدَ مَوْتِهَا وَبَثَّ فِيهَا مِن كُلِّ دَآبَّةٍ وَتَصْرِيفِ

الرِّيَاحِ وَالسَّحَابِ الْمُسَخِّرِ بَيْنَ السَّمَاء وَالأَرْضِ لآيَاتٍ لِّقَوْمٍ يَعْقِلُونَ

{164}) وفي سورة الأعراف (وَهُوَ الَّذِي يُرْسِلُ الرِّيَاحَ بُشْراً

بَيْنَ يَدَيْ رَحْمَتِهِ حَتَّى إِذَا أَقَلَّتْ سَحَاباً ثِقَالاً سُقْنَاهُ لِبَلَدٍ مَّيِّتٍ فَأَنزَلْنَا

بِهِ الْمَاء فَأَخْرَجْنَا بِهِ مِن كُلِّ الثَّمَرَاتِ كَذَلِكَ نُخْرِجُ الْموْتَى

لَعَلَّكُمْ تَذَكَّرُونَ {57}) وسورة الحجر (وَأَرْسَلْنَا الرِّيَاحَ لَوَاقِحَ

فَأَنزَلْنَا مِنَ السَّمَاءِ مَاءً فَأَسْقَيْنَاكُمُوهُ وَمَا أَنتُمْ لَهُ بِخَازِنِينَ {22})

وسورة الجاثية (وَاخْتِلَافِ اللَّيْلِ وَالنَّهَارِ وَمَا أَنزَلَ اللَّهُ مِنَ السَّمَاءِ

مِن رِّزْقٍ فَأَحْيَا بِهِ الْأَرْضَ بَعْدَ مَوْتِهَا وَتَصْرِيفِ الرِّيَاحِ آيَاتٌ

لِّقَوْمٍ يَعْقِلُونَ {5}) وسورة النمل (أَمَّن يَهْدِيكُمْ فِي ظُلُمَاتِ الْبَرِّ

وَالْبَحْرِ وَمَن يُرْسِلُ الرِّيَاحَ بُشْراً بَيْنَ يَدَيْ رَحْمَتِهِ أَإِلَهٌ مَّعَ

اللَّهِ تَعَالَى اللَّهُ عَمَّا يُشْرِكُونَ {63}).


وفي سورة سبأ (وَلِسُلَيْمَانَ الرِّيحَ غُدُوُّهَا شَهْرٌ وَرَوَاحُهَا شَهْرٌ وَأَسَلْنَا

لَهُ عَيْنَ الْقِطْرِ وَمِنَ الْجِنِّ مَن يَعْمَلُ بَيْنَ يَدَيْهِ بِإِذْنِ رَبِّهِ وَمَن يَزِغْ

مِنْهُمْ عَنْ أَمْرِنَا نُذِقْهُ مِنْ عَذَابِ السَّعِيرِ {12}) استعملت كلمة ريح

مع سليمان لكنها لم تُخصص لشيء فجاءت عامة قد تكون للخير

أو للشر لأن الله سخّرها لسليمان يتصرف بها كيف يشاء.


//////////////////////////////////////////////


سؤال

ما الفرق بين كلمتي (سنبلات) و(سنابل) في القرآن الكريم وكلاهما جمع؟


الجواب

سنابل جمع كثرة وقد استخدمت هذه الكلمة في سورة البقرة

(مَّثَلُ الَّذِينَ يُنفِقُونَ أَمْوَالَهُمْ فِي سَبِيلِ اللّهِ كَمَثَلِ حَبَّةٍ أَنبَتَتْ سَبْعَ

سَنَابِلَ فِي كُلِّ سُنبُلَةٍ مِّئَةُ حَبَّةٍ وَاللّهُ يُضَاعِفُ لِمَن يَشَاءُ وَاللّهُ

وَاسِعٌ عَلِيمٌ {261}) والحديث في السورة عن مضاعفة ثواب

المنفق في سبيل الله لذا ناسب السياق أن يُؤتى

بجمع الكثرة (سنابل)

أما كلمة سنبلات كما وردت في سورة يوسف (وَقَالَ الْمَلِكُ إِنِّي أَرَى

سَبْعَ بَقَرَاتٍ سِمَانٍ يَأْكُلُهُنَّ سَبْعٌ عِجَافٌ وَسَبْعَ سُنبُلاَتٍ خُضْرٍ وَأُخَرَ

يَابِسَاتٍ يَا أَيُّهَا الْمَلأُ أَفْتُونِي فِي رُؤْيَايَ إِن كُنتُمْ لِلرُّؤْيَا تَعْبُرُونَ

{43})، فهي تدلّ على جمع قَلّة والسياق في سورة يوسف في المنام

وما رآه الملك فناسب أن يُؤتى بجمع القلة (سنبلات).


////////////////////////////////////////


سؤال

ما دلالة كلمة (الحيوان) في التعبير عن الدار الآخرة في سورة العنكبوت؟


الجواب

قال تعالى في سورة العنكبوت (وَمَا هَذِهِ الْحَيَاةُ الدُّنْيَا إِلَّا لَهْوٌ وَلَعِبٌ

وَإِنَّ الدَّارَ الْآخِرَةَ لَهِيَ الْحَيَوَانُ لَوْ كَانُوا يَعْلَمُونَ {64}). الحيوان

مصدر على وزن فعلان مثل غثيان وفيضان ودوران وغليان.

والحيوان صيغة في المصادر تدلّ على الحركة المستمرة والحدوث

وهي أعلى أنواع الحياة لأن من أهم صفات الحياة الحركة،

فالحياة الدنيا عبارة عن نوم وسُبات بالنسبة للآخرة وهي ليست

حياة إذا ما قورنت بالآخرة من حيث الحركة المستمرة. والآخرة

كلها حركة وفيها سعي وتفكر وانتقال وليس فيها نوم.

ولو استعملت كلمة الحياة لدلّت على التقلب فقط ولم تدل على

الحركة والحدوث فناسب استعمال كلمة الحيوان مع الحركة

والحدوث الذي يكون في الآخرة.


///////////////////////////////////////////


سؤال

لماذا استعملت (من) مع الجنات في القرآن كله (جنات تجري من

تحتها الأنهار) إلا في آية سورة التوبة جاءت جنات بدون (من)؟

قال تعالى في سورة النور (وَالسَّابِقُونَ الأَوَّلُونَ مِنَ الْمُهَاجِرِينَ

وَالأَنصَارِ وَالَّذِينَ اتَّبَعُوهُم بِإِحْسَانٍ رَّضِيَ اللّهُ عَنْهُمْ وَرَضُواْ عَنْهُ

وَأَعَدَّ لَهُمْ جَنَّاتٍ تَجْرِي تَحْتَهَا الأَنْهَارُ خَالِدِينَ فِيهَا أَبَداً ذَلِكَ الْفَوْزُ

الْعَظِيمُ {100}). ومعنى جنات تجري تحتها الأنهار دلالة على

أن بداية الجريان ليس من تحتها وهي منزلة أقل لأن هذه الآية

جاءت في ذكر السابقون الأولون ولم يُذكر معهم الأنبياء أبداً،

وقد جاءت على هذه الصيغة في آية واحدة فقط في القرآن كله

وهي هذه الآية في سورة النور. أما في باقي الآيات التي وردت

فيها (جنات تجري من تحتها الأنهار) فالمؤمنون ذُكروا مع الأنبياء

وهي دلالة على أن بداية الجريان من تحت هذه الجنات وهذه منزلة

أكبر لأن بين أهل هذه الجنات أنبياء الله تعالى وهو الأعلى منزلة.

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
Marouzz
عضو نشيط
عضو نشيط


أعلام الدول :
انثى
عدد الرسائل : 143
العمر : 23
السكن : الحي الاداري 8 ماي 1945 بمتليلي
المزاج : .
تاريخ التسجيل : 03/07/2009

مُساهمةموضوع: رد: لمسات بيانية في القرآن الكريم   الخميس أبريل 01, 2010 11:44 pm

جميل.................... شكرا
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
لويزة
نائب المدير
نائب المدير


احترام قوانين المنتدى :
أعلام الدول :
انثى
عدد الرسائل : 4054
العمر : 35
تاريخ التسجيل : 22/11/2008

مُساهمةموضوع: رد: لمسات بيانية في القرآن الكريم   الأحد أبريل 04, 2010 8:45 pm


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
لمسات بيانية في القرآن الكريم
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
ثانوية الحاج علال بن بيتور  ::  المنتدى العام ::  المنتدى الاسلامي العام-
انتقل الى:  
المواضيع الأخيرة
» التحويل بين النظامين العشري والثنائي مع الشرح
اليوم في 8:00 pm من طرف أدمن

» التحويل بين أنظمة العد
اليوم في 7:57 pm من طرف أدمن

» نصيحة في صورة
اليوم في 6:01 pm من طرف أدمن

» حكم مصورة
الجمعة ديسمبر 02, 2016 5:31 pm من طرف أدمن

» تعزية لزميلنا دربالي عبد الحفيظ
الجمعة ديسمبر 02, 2016 4:46 pm من طرف أدمن

» برمجة الميكرومراقب 16F84
الجمعة ديسمبر 02, 2016 8:40 am من طرف أدمن

» تعزية لزميلنا كديد عيسى
الأحد نوفمبر 27, 2016 4:12 pm من طرف أدمن

» تعزية لزميلنا كديد هاشمي
الأحد نوفمبر 27, 2016 4:11 pm من طرف أدمن

» برنامج PL7 pro 4.4
السبت نوفمبر 26, 2016 4:45 pm من طرف أدمن

المواضيع المنشورة في المنتدى لا تعبر عن رأي الادارة بل عن رأي كاتبها