ثانوية الحاج علال بن بيتور



 
الرئيسيةدخولالأحداثالتسجيلالمنشوراتبحـثالقرآن الكريمتولباررفع الفلاشس .و .جمكتبة الصوراليومية

شاطر | 
 

 الأرملة و الشيخ المسلم و النصراني

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
أدمن
Admin
Admin
avatar

احترام قوانين المنتدى :
أعلام الدول :
ذكر
عدد الرسائل : 6733
العمر : 49
تاريخ التسجيل : 06/01/2009

مُساهمةموضوع: الأرملة و الشيخ المسلم و النصراني    الثلاثاء مارس 28, 2017 9:55 pm


يحكى أن إمرأة مات عنها زوجها فأصابها وابنتيها بعده الفقر والقلة

طلب منها صاحب الدار الإيجار فعجزت فأخرجها من الدار
خرجت ببناتها إلى بلدة أخرى خوفا من شماتة الأعداء
كان البرد قارس فلما دخلت تلك البلدة أدخلت بناتها في مسجد مهجور
ومضت تحتال لهم على القوت
فمرت برجل مسلم وقور هو شيخ هذه البلد
شرحت حالها له وقالت أنا امرأة غريبة ومعي بنات أيتام
أدخلتهم مسجد مهجورفي مدخل البلد وأريد الليلة قوتهم
فقال لها هاتي لي دليل على صدق قولك
فقالت له أنا امرأة غريبة ولا أحد في البلد يعرفني فأعرض عنها

فمضت من عنده منكسرة القلب
وفي طريقها قابلت رجل مسن فشرحت له حالها

وقصت عليه ما جرى لها مع الشيخ
فقام الرجل وأرسل معها بعض نسائه وأتوا بها وبناتها إلى داره

فأطعمهن أطيب الطعام وألبسهن أفخر اللباس وباتوا عنده في نعمة وكرامة
فلما انتصف الليل رأى ذلك الشيخ المسلم في منامه
كأن القيامة قد قامت وقد عقد اللواء على رأس النبي
وإذا بقصر من الزمرد الأخضر شرفاته من اللؤلؤ والياقوت وفيه قباب اللؤلؤ والمرجان
فسأل الشيخ رسول الله صلى الله عليه وسلم لمن هذا القصر
قال: لرجل مسلم موحد ، فقال يا رسول الله أنا رجل مسلم موحد
فقال له صلى الله عليه وسلم: هات دليل على صدق قولك
لما قصدتك امرأة مسكينة قلت لها هاتي دليل على صدق قولك
فكذا أنت هات دليل على صدق قولك
فانتبه الرجل من نومه حزينا على رده المرأة

ثم جعل يطوف بالبلدة ويسأل عنها حتى دل عليها أنها عند الرجل النصراني
فذهب إليه وقال: أريد منك المرأة التي أتتك بالأمس وبناتها
فقال ما إلى هذا من سبيل وقد لحقني من بركاتهم ما لحقني
قال الشيخ خذ مني ألف دينار وسلمهن إلي
فقال النصراني: لا أفعل
فقال الشيخ : بل لا بد أن تفعل
فقال النصراني: الذي تريده أنت أنا أحق به
والقصر الذي رأيته في منامك خلق لي
فوالله ما نمت البارحة أنا وأهل داري حتى أسلمنا كلنا على يد هذه المرأة
ورأيت مثل الذي رأيت في منامك

وقال لي رسول الله المرأة وبناتها عندك
قلت : نعم يا رسول الله ، قال القصر لك ولأهل دارك
فانصرف الشيخ المسلم وبه من الحزن والكآبة ما لا يعلمه إلا الله
فانظر رحمك الله إلى بركة الإحسان إلى الأرملة والأيتام
ما أعقب صاحبه من الكرامة في الدنيا.



ـــــــــــــــــــــــــــــ
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
الأرملة و الشيخ المسلم و النصراني
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
ثانوية الحاج علال بن بيتور  ::  المنتدى العام ::  المنتدى الاسلامي العام-
انتقل الى:  
المواضيع الأخيرة
» سجل حضورك بالصلاة على النبي
أمس في 7:44 am من طرف أدمن

» تعزية لزميلنا عزاوي عبد الحميد
الأربعاء يوليو 18, 2018 3:00 pm من طرف أدمن

» ملف اكسل رهيب تسجل فيه ملاحظاتك حتى سنة 2078
الجمعة يونيو 08, 2018 2:34 pm من طرف Abdelhak96

» نصيحة في صورة
السبت يونيو 02, 2018 7:43 am من طرف أدمن

» كاريكاتير اليوم
السبت يونيو 02, 2018 7:35 am من طرف أدمن

» برنامج PL7 pro 4.4
الجمعة يونيو 01, 2018 12:37 pm من طرف memfak1

» تعزية لعائلة بوزيد
الإثنين مايو 28, 2018 6:30 pm من طرف أدمن

» {{ أهلاً يا شهر الخير }}
الأربعاء مايو 16, 2018 7:38 pm من طرف ابن المغرب البار

» استقبال شهر رمضان المبارك
الأربعاء مايو 16, 2018 7:07 pm من طرف ابن المغرب البار

المواضيع المنشورة في المنتدى لا تعبر عن رأي الادارة بل عن رأي كاتبها