ثانوية الحاج علال بن بيتور



 
الرئيسيةدخولالأحداثالتسجيلالمنشوراتبحـثالقرآن الكريمتولباررفع الفلاشس .و .جمكتبة الصوراليومية

شاطر | 
 

 الأب في الأسرة

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
ابن المغرب البار
المشرف العام
avatar

احترام قوانين المنتدى :
أعلام الدول :
ذكر
عدد الرسائل : 2784
العمر : 33
تاريخ التسجيل : 14/10/2011

مُساهمةموضوع: الأب في الأسرة   الجمعة مارس 03, 2017 4:55 pm


 

 

الحمد لله وحده .. والصلاة والسلام على من لا نبي بعده .. سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم ..

سيد الأولين والآخرين .. وعلى آله وصحبه أجمعين .. إلى يوم الدين.

  


 

 

----------- الأب في الأسرة -----------

الأب


لكلٍ من الرجل والمرأة في الحياة دورٌ معينٌ يتميزان به، وعندما يتزوجان وينجبان الأطفال فإن الرجل يتحول إلى أبٍ والمرأة تصير أماً، ولا بد من تكامل دوري الأم والأب حتى ينتجا جيلاً وأطفالاً سليمين لاحتياجهم لما توفره الأم من حنانٍ وما يوفره الأب من أمان، ويعد الأب أو الوالد برغم اختلاف التسميات وتعددها في اللهجات واللغات المتنوعة دالاً على معنىً واحد، وهو أحد الأطراف الرئيسية في العلاقة العائلية التي تتكون من ثلاثية الأب والأم والأبناء، فالأبناء هم ثمرة الزواج أو مزيجٌ من طرفٍ ذكري وطرفٍ أنثوي.



دور الأب


ويتمثل دور الأم في الدفء وتقديم الرعاية للأطفال بالإضافة إلى التربية، والتي تعد من أهم الواجبات التي تقدمها، أما الأب فيتمثل دوره بتقديم الأمان والوقاية من أي خطر قد يصيب أبناءه، فلا يشعرون بخوفٍ أو رهبةٍ مما قد يحدث من مشاكلَ في حياتهم أو خارج منزلهم، وقد يتأثرون بها، فيكونون أقوى وأكثر ثقة، كما أنه يقدم الدعم النفسي والتشجيع المستمر لهم إن أظهروا تفوقاً ما في مجالات الدراسة أو الهوايات أو الأنشطة اللامنهجية، وهو السند والقوة لهم فهو الظهر الذي تستند عليه الفتاة ويكون الرجل الأول الذي تراه في حياتها، فقديماً قيل "كل فتاةٍ بأبيها معجبة"، أما بالنسبة للإبن الذكر فيكون القدوة فيقلده في تصرفاته وأفعاله وأقواله وطريقة كلامه ويحاول أن يجعله فخوراً على الدوام به، كما ويتولى الأب المسؤوليات خارج المنزل، فهو الذي ينفق على العائلة لإشباغ رغباتها وحاجاتها المختلفة من خلال مزاولة الأعمال المتنوعة والتي قد تكون شاقةً أحياناً، ويغطي كامل نفقاتها من دراسةٍ وترفيهٍ وطعامٍ ولباسٍ وشرابٍ وغيرها، وله دورٌ كبيرٌ في تقويم سلوك أطفاله وبيان الخطأ من الصواب لهم، وهو الطرف الأقوى في التربية، فيعاقب أبناءه بهدف توجيههم حين لا تقوى الأم برقة قلبها على أن تقسو عليهم، وعلى الرغم من الدور البسيط الذي يقوم به الأب تجاه أبنائه في مجال التربية نظراً لانشغاله إلا أنه يقف جنباً إلى جنبٍ مع الأم لإتمام هذا الدور.



أثر الثقافة على التربية


يجدر بالذكر أن الأب الذي حصل على التعليم وعلى القدر الكافي من الثقافة يكون أكثر قدرةً على التعامل بحكمةٍ ورويةٍ مع مشكلات أبنائه كما أنه يربيهم بطريقةٍ سليمة، من خلال تعاونه مع الأم مما يجعل الأبناء أكثر قوةً على الصعيد الشخصي، فالجهل والتسرع والعصبية عند الأب قد تؤذي الأبناء نفسياً وتخلف لديهم الإعاقات الفكرية والنفسية المختلفة مثل اليأس والتشاؤم والإحباط وغيرها.

 


 

 

منقول 

 

      




ـــــــــــــــــــــــــــــ



احصل على اعتمدات لمنتداك مقابل مواضع وردود واعضاء
http://www.ahladalil.net/t32650-topic
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
الأب في الأسرة
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
ثانوية الحاج علال بن بيتور  :: منتدى الأسرة ::  عالم الطفولة-
انتقل الى:  
المواضيع الأخيرة
» سجل حضورك بالصلاة على النبي
الأحد يوليو 22, 2018 7:44 am من طرف أدمن

» تعزية لزميلنا عزاوي عبد الحميد
الأربعاء يوليو 18, 2018 3:00 pm من طرف أدمن

» ملف اكسل رهيب تسجل فيه ملاحظاتك حتى سنة 2078
الجمعة يونيو 08, 2018 2:34 pm من طرف Abdelhak96

» نصيحة في صورة
السبت يونيو 02, 2018 7:43 am من طرف أدمن

» كاريكاتير اليوم
السبت يونيو 02, 2018 7:35 am من طرف أدمن

» برنامج PL7 pro 4.4
الجمعة يونيو 01, 2018 12:37 pm من طرف memfak1

» تعزية لعائلة بوزيد
الإثنين مايو 28, 2018 6:30 pm من طرف أدمن

» {{ أهلاً يا شهر الخير }}
الأربعاء مايو 16, 2018 7:38 pm من طرف ابن المغرب البار

» استقبال شهر رمضان المبارك
الأربعاء مايو 16, 2018 7:07 pm من طرف ابن المغرب البار

المواضيع المنشورة في المنتدى لا تعبر عن رأي الادارة بل عن رأي كاتبها