ثانوية الحاج علال بن بيتور



 
الرئيسيةدخولالتسجيلبحـثالقرآن الكريمتولباررفع الفلاشس .و .جمكتبة الصوراليومية

شاطر | 
 

 الكلمة الطيبة صدقة

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
ابن المغرب البار
المشرف العام


احترام قوانين المنتدى :
أعلام الدول :
ذكر
عدد الرسائل : 2512
العمر : 31
تاريخ التسجيل : 14/10/2011

مُساهمةموضوع: الكلمة الطيبة صدقة   الأربعاء أكتوبر 19, 2016 1:07 pm
































بسم الله الرحمن الرحيم
الحمد لله رب العالمين
والصلاة والسلام على أشرف الأنبياء والمرسلين
نبينا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين

الكلمة الطيبة لها مزايا عديدة تقرب القلوب وتذهب حزنها وتمسح غضبها وتشعرنا عندما نسمعها أننا في سعادة وحبذا لو رافقتها ابتسامة صادقة





المـراد بالكلمـة الطيبـة



هي التي تسر السامع وتؤلف القلب
هي التي تحدث أثرا طيباً في نفوس الآخرين
هي التي تثمر عملاً صالحاً في كل وقت بإذن الله
هي التي تفتح أبواب الخير، وتغلق أبواب الشر

خصائـص الكلمـة الطيبـة


انها جميلة رقيقة لا تؤذي المشاعر ولا تخدش النفوس
جميلة في اللفظ والمعنى
يشتاق إليها السامع ويطرب لها القلب
نتائجها، مفيدة، وغايتها بناءة، ومنفعتها واضحة
قال تعالى:

(( ألم تر كيف ضرب الله مثلاً كلمةً طيبةً كشجرةٍ طيبةٍ أصلها ثابت وفرعها في السماء، تؤتي أكلها كل حين بإذن ربها ويضرب الله الأمثال للناس لعلهم يتذكرون ))


الدعـوة إلـى الكلمـة الطيبـة في القرآن الكريـم
قال الله تعالى :
(( وقولوا للناس حسناً )).

وقال سبحانه:

(( وقل لعبادي يقولوا التي هي أحسن ))


وقال سبحانه :



(( إليه يصعد الكلم الطيب والعمل الصالح يرفعه ))


الدعوة إلـى الكلمـة الطيبـة فـي السنـة النبويـة


قال صلى الله عليه وسلم:
(( اتقوا النار ولو بشق تمرة، فإن لم تجدوا فبكلمة طيبة ))


قال صلى الله عليه وسلم:

(( إن العبد ليتكلم بالكلمة من رضوان الله لا يلقي لها بالاً يرفعه بها درجات ……))


وقال:

(( والكلمة الطيبة صدقة ))


وقال:

(( من كان يؤمن بالله واليوم الآخر فليقل خيراً أو ليصمت ))



وعن عبدالله بن عمرو رضي الله عنهما، عن النبي صلى الله عليه وسلم قال:
(( في الجنة غرفة يُـرى ظاهرها من باطنها، وباطنها من ظاهرها))





فقال أبو مالك الأشعري:
لمن هي يا رسول الله ؟
قال:

" لمن أطاب الكلام، وأطعم الطعام، وبات والناس نيام))


فوائـد الكلمـة الطيبـة



الكلمة الطيبة شعار لقائلها ودليل على طيب قائلها
الكلمة الطيبة تحول العدو إلى صديق بإذن الله، وتقلب الضغائن التي في القلوب إلى محبة ومودة
تثمر عملاً صالحاً في كل وقت بإذن الله
تصعد إلى السماء فتفتح لها أبواب السماء،

وتقبل بإذن الله:

(( إليه يصعد الكلم الطيب …))

أنها من هداية الله وفضله للعبد، قال تعالى :

(( وهدوا إلى الطيب من القول ))

الكلمة الطيبة ثوابها ثواب الصدقة

تطيب قلوب الآخرين، وتمسح دموع المحزونين، وتصلح بين المتباعدين



إلى غير ذلك من الفوائد التي لا يعلمها إلا الله .

الكلمـات التـي ينبغـي استخدامهـا




جزاك الله خيراً
بارك الله فيك
عفا الله عنك لم فعلت كذا
غفر الله لك
أشكرك أخي الكريم
رحمك الله تعالى
معذرةً أخي الحبيب
لو سمحت أخي الفاضل
ما شاء الله لا قوة إلى بالله
لو تكرمت أخي المسلم


إلى غير ذلك من الكلمات الطيبة
التي تطرب الاذن، وتطمئن القلب
وتحببك إلى الآخرين


فلتكن الكلمة الطيبة شعارك،
ولتجر الكلمة الطيبة دوماً على لسانك





مما راق لي فنقلته لكم
خالص تحيتي و مودتي














ـــــــــــــــــــــــــــــ



احصل على اعتمدات لمنتداك مقابل مواضع وردود واعضاء
http://www.ahladalil.net/t32650-topic
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
الكلمة الطيبة صدقة
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
ثانوية الحاج علال بن بيتور  ::  المنتدى العام ::  المنتدى الاسلامي العام-
انتقل الى:  
المواضيع الأخيرة
» التحويل بين النظامين العشري والثنائي مع الشرح
الأحد ديسمبر 04, 2016 8:00 pm من طرف أدمن

» التحويل بين أنظمة العد
الأحد ديسمبر 04, 2016 7:57 pm من طرف أدمن

» نصيحة في صورة
الأحد ديسمبر 04, 2016 6:01 pm من طرف أدمن

» حكم مصورة
الجمعة ديسمبر 02, 2016 5:31 pm من طرف أدمن

» تعزية لزميلنا دربالي عبد الحفيظ
الجمعة ديسمبر 02, 2016 4:46 pm من طرف أدمن

» برمجة الميكرومراقب 16F84
الجمعة ديسمبر 02, 2016 8:40 am من طرف أدمن

» تعزية لزميلنا كديد عيسى
الأحد نوفمبر 27, 2016 4:12 pm من طرف أدمن

» تعزية لزميلنا كديد هاشمي
الأحد نوفمبر 27, 2016 4:11 pm من طرف أدمن

» برنامج PL7 pro 4.4
السبت نوفمبر 26, 2016 4:45 pm من طرف أدمن

المواضيع المنشورة في المنتدى لا تعبر عن رأي الادارة بل عن رأي كاتبها