ثانوية الحاج علال بن بيتور



 
الرئيسيةدخولالتسجيلالمنشوراتبحـثالقرآن الكريمتولباررفع الفلاشس .و .جمكتبة الصوراليومية
التوجيه من السنة الأولى للسنة ثانية سيكون في جويلية و الطعن مباشرة بعد تسلم الولي للكشف .

شاطر | 
 

 يوسف القرضاوى والسلع الامريكية والاسرائلية

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
sultan
نائب المدير
نائب المدير
avatar

احترام قوانين المنتدى :
أعلام الدول :
ذكر
عدد الرسائل : 1207
العمر : 56
تاريخ التسجيل : 27/10/2008

مُساهمةموضوع: يوسف القرضاوى والسلع الامريكية والاسرائلية   السبت فبراير 07, 2009 6:38 pm

القرضاوي: شراء البضائع الإسرائيلية والأمريكية في هذا الوقت من الكبائر
23/01/2009
قال فضيلة العلامة الدكتور يوسف القرضاوي – رئيس الاتحاد العالمي لعلماء المسلمين- في إحدى خطبه عن قضية المقاطعة الاقتصادية لمن يعادي الأمة الإسلامية:هناك جهاد اقتصادي، وهو أن نفعل الفتوى التي أصدرتها وأصدرها معي عدد من علماء الأمة بتحريم التعامل مع البضائع الإسرائيلية والأمريكية، المقاطعة، مقاطعة البضائع الإسرائيلية والأمريكية، هذا واجب الأمة، كل ما يشير إلى أمريكا، مجرد الإشارة حتى ولو كانت وطنية، (كولا) كلمة كولا يعني أمريكا، هامبورجر، ماكدونالد، بيتزا، هذه الأشياء أمريكية، ارحمونا، كلما رأيت هذه العناوين ثارت نفسي وثار البركان في صدري، نريد أن تقاطع الأمة هذه البضائع، من زجاجة البيبسي إلى السيارة إلى الطائرة البوينج، نطالب الحكومات ونطالب الشعوب، أن تقاطع هذه البضائع وأن تنظم اللجان الشعبية لتفعيل هذه المقاطعة وترتيب الأولويات فيها، كل ما له بديل يجب أن يقاطع، ما الذي يجعلني أركب سيارة أمريكية وأستطيع أن أشتري سيارة يابانية أو سيارة ألمانية؟ لن أخسر شيئاً، المقاطعة، هذه المقاطعة واجبة على الجميع، الكبير والصغير..



في أول الانتفاضة رأينا العجب والله، رأينا الصغار الأطفال يقولون لآبائهم: لا يا أبي لا يا أمي هذه بضاعة أمريكية حرام، رأينا الأخوة في الهند في كيرالا يجتمعون في يوم الجمعة مثل هذا وكل واحد في يده زجاجة كوكاكولا ويكسرها إشارة إلى المقاطعة، ما الذي جعل الأمة تسترخي، نريد من الأمة من رجالها ونسائها من الأمهات في البيوت أن لا يشترين البضائع الأمريكية، وربما تكون هناك بضائع إسرائيلية تتسلل تحت أسماء وعناوين، من عرف ذلك فعليه أن يقاطع، حرام أي حرام، حرام بل كبيرة من الكبائر أن تشتري في هذا الوقت البضائع الإسرائيلية والأمريكية، هذا جهاد نوع من الجهاد، لابد أن نفعله ونتواصى به..


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
لويزة
نائب المدير
نائب المدير
avatar

احترام قوانين المنتدى :
أعلام الدول :
انثى
عدد الرسائل : 4067
العمر : 35
تاريخ التسجيل : 22/11/2008

مُساهمةموضوع: رد: يوسف القرضاوى والسلع الامريكية والاسرائلية   السبت فبراير 07, 2009 8:46 pm

:t200:
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
تالين
عضو ماسي
عضو ماسي
avatar

أعلام الدول :
انثى
عدد الرسائل : 1548
السكن : في نسيم الابتكار
المزاج : cool
تاريخ التسجيل : 11/02/2009

مُساهمةموضوع: رد: يوسف القرضاوى والسلع الامريكية والاسرائلية   الأحد مارس 15, 2009 7:56 pm

شكرا لك وشكرا لشيخ الأمة الاسلامية يوسف القرضاوي وأطال الله في عمره و عمرك :welcome: :thn: :tht:
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
سهام بوقلمونة
عضو ماسي
عضو ماسي
avatar

أعلام الدول :
انثى
عدد الرسائل : 1613
العمر : 26
السكن : متليلي
تاريخ التسجيل : 16/03/2009

مُساهمةموضوع: رد: يوسف القرضاوى والسلع الامريكية والاسرائلية   الجمعة مارس 20, 2009 9:54 pm

:welldone:
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
يوسف القرضاوى والسلع الامريكية والاسرائلية
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
ثانوية الحاج علال بن بيتور  ::  المنتدى العام ::  المنتدى الاسلامي العام-
انتقل الى:  
المواضيع الأخيرة
» نصائح في التربية
اليوم في 9:25 am من طرف أدمن

» نصيحة في صورة
اليوم في 9:20 am من طرف أدمن

» قصة حقيقية مؤثرة جداً عن أثر الصدقة
السبت يونيو 24, 2017 12:20 pm من طرف أدمن

» برنامج الصيام العلاجي
السبت يونيو 24, 2017 12:26 am من طرف ابن المغرب البار

» تربية الأبناء في الإسلام
السبت يونيو 24, 2017 12:00 am من طرف ابن المغرب البار

» موقع لرسم مخحططات المنازل
الجمعة يونيو 23, 2017 10:01 am من طرف أدمن

» سجل حضورك بالصلاة على النبي
الخميس يونيو 22, 2017 10:41 am من طرف أدمن

» أحكام زكاة الفطر
الخميس يونيو 22, 2017 12:20 am من طرف ابن المغرب البار

» مخارج الحروف
الثلاثاء يونيو 20, 2017 11:43 pm من طرف ابن المغرب البار

المواضيع المنشورة في المنتدى لا تعبر عن رأي الادارة بل عن رأي كاتبها