ثانوية الحاج علال بن بيتور



 
الرئيسيةدخولالتسجيلبحـثالقرآن الكريمتولباررفع الفلاشس .و .جمكتبة الصوراليومية

شاطر | 
 

 سبيل الفلاح

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
ابن المغرب البار
المشرف العام
avatar

احترام قوانين المنتدى :
أعلام الدول :
ذكر
عدد الرسائل : 2565
العمر : 31
تاريخ التسجيل : 14/10/2011

مُساهمةموضوع: سبيل الفلاح   الأربعاء سبتمبر 16, 2015 6:12 pm




سبيل الفلاح هو كلام الله المعجز المتعبد بتلاوته
أنزله الله تعالى على رسوله
متواترًا ليكون هداية وشفاءً للمؤمنين
وتحديًا للمعاندين، ومنهاجًا للمسلمين
في أسلوبه سهولة
وفى معناه إيضاح وفى بيانه إفهام وفي تعبيره دقة
وفي نظمه تألقًا
إن له لحلاوة وإن عليه لطلاوة وإن أعلاه لمثمر وإن أسفله لمغدق

فمن أراد الاستقامة والسير في طرق مذللة ممهدة ليس بها إعوجاج
أوالتواء
فعليه بالقرآن
قال تعالى :
{إِنْ هُوَ إِلَّا ذِكْرٌ لِلْعَالَمِينَ لِمَنْ شَاءَ مِنْكُمْ أَنْ يَسْتَقِيمَ}
[التكوير:27-28]

يبصر به الله عباده المؤمنين الى ما فيه صلاحهم وفلاحهم في الدنيا قبل الاخرة
قال تعالى: {هَذَا بَصَائِرُ لِلنَّاسِ وَهُدًى وَرَحْمَةٌ لِقَوْمٍ يُوقِنُونَ}[الجاثية:20]

هو دواء القلق، وقاهر الهم، مذهب الحزن
وعلاج لكافة الامراض النفسية والعصبية

قال تعالى : {يَا أَيُّهَا النَّاسُ قَدْ جَاءَتْكُمْ مَوْعِظَةٌ مِنْ رَبِّكُمْ وَشِفَاءٌ لِمَا فِي الصُّدُورِ
وَهُدًى
وَرَحْمَةٌ لِلْمُؤْمِنِينَ قُلْ بِفَضْلِ اللَّهِ وَبِرَحْمَتِهِ فَبِذَلِكَ فَلْيَفْرَحُوا
هُوَ خَيْرٌ مِمَّا يَجْمَعُونَ}[يونس:57-58]

فيه الكفاية، لمن أراد الله هدايته، فردًا أو جماعة
فمن أراد الدنيا فعليه بالقرآن
ومن أراد الاخرة فعليه بالقرآن
ومن أرادهما معًا فعليه بالقرآن
قال تعالى:
{أَوَلَمْ يَكْفِهِمْ أَنَّا أَنْزَلْنَا عَلَيْكَ الْكِتَابَ يُتْلَى عَلَيْهِمْ إِنَّ فِي ذَلِكَ لَرَحْمَةً
وَذِكْرَى لِقَوْمٍ يُؤْمِنُونَ}[العنكبوت:51]

هو سر عظمة الأسلاف، فقد كانوا ينتهجون نهجه ويهتدون بهديه
ويستدلون بتوجيهاته ويساقون بأوامره، فكان ربيعًا لقلوبهم
ونورًا لأبصارهم، وجلائًا لأحزانهم، وذهابًا لهمومهم .

فقد كان يمتثلون القرآن في معاملاتهم وفي أخذهم وعطائهم وفى أخلاقهم
تقول السيدة عائشة -رضى الله عنها وعن أبيها- عندما سئلت
عن خلق النبى صلى الله عليه وسلم: "كان خلقه القرآن"

إنَّ هذا الكتاب منحة ربانية، يهدى المستهدين به الى أقوم السبل
وأوضح الطرق
، يستظهرون به الحق من الباطل ويدركون به
المحكم من المتشابه
، من استمسك به عصم
ومن اهتدى به لم يحار، ومن استنار به لم ير الظلام أبدًا
قال تعالى: {إِنَّ هَذَا الْقُرْآنَ يَهْدِي لِلَّتِي هِيَ أَقْوَمُ وَيُبَشِّرُ الْمُؤْمِنِينَ
الَّذِينَ يَعْمَلُونَ الصَّالِحَاتِ أَنَّ لَهُمْ أَجْرًا كَبِيرًا}[الإسراء:9]

هو وصية رسول الله صلى الله عليه وسلم :
"تركت فيكم أمرين لن تضلوا ما تمسكتم بهما: كتاب الله وسنة رسوله"
لن تتخلف دولة دستورها القرآن، ولن يتدهور إقتصاد قوامه القرآن
ولن ينحل شعب خلقه القرآن، ولن تهوى قوة أساسها القرآن.

بقلم محمد سلامة الغنيمي





ـــــــــــــــــــــــــــــ



احصل على اعتمدات لمنتداك مقابل مواضع وردود واعضاء
http://www.ahladalil.net/t32650-topic
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
نور نينوى
عضو مشارك
عضو مشارك
avatar

أعلام الدول :
انثى
عدد الرسائل : 83
العمر : 17
تاريخ التسجيل : 01/01/2015

مُساهمةموضوع: رد: سبيل الفلاح   الأحد سبتمبر 20, 2015 11:12 pm

اللهم إجعل القرآن الكريم ربيع صدورنا وأجعله حجة لنا لا علينا

جزاك الله خيرا أخي الكريم وبارك الله فيك
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
سبيل الفلاح
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
ثانوية الحاج علال بن بيتور  ::  المنتدى العام ::  المنتدى الاسلامي العام-
انتقل الى:  
المواضيع الأخيرة
» نصيحة في صورة
أمس في 9:33 pm من طرف أدمن

» أسهل و ابسط مبرمج Pic 16F84
الأربعاء مارس 22, 2017 6:01 pm من طرف أدمن

» واجب الوالدين في الحفاظ على أبنائهم
الثلاثاء مارس 21, 2017 8:44 pm من طرف ابن المغرب البار

» كيف تحمي اطفالك من مخاطر الانترنت
الثلاثاء مارس 21, 2017 8:34 pm من طرف ابن المغرب البار

» سر الحيـــــاة
الثلاثاء مارس 21, 2017 8:28 pm من طرف ابن المغرب البار

» حقوق الإنسان
الثلاثاء مارس 21, 2017 8:20 pm من طرف ابن المغرب البار

» الصراع مع الحياة
الثلاثاء مارس 21, 2017 6:07 pm من طرف أدمن

» عرض بوربيونت و صور متحركة لدارات الانارة
الثلاثاء مارس 21, 2017 8:53 am من طرف أدمن

» التفكك الاسري
الأحد مارس 19, 2017 3:06 pm من طرف أدمن

المواضيع المنشورة في المنتدى لا تعبر عن رأي الادارة بل عن رأي كاتبها