ثانوية الحاج علال بن بيتور



 
الرئيسيةدخولالأحداثالتسجيلالمنشوراتبحـثالقرآن الكريمتولباررفع الفلاشس .و .جمكتبة الصوراليومية

شاطر | 
 

  كنت نودع فيه فالمطار

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
أدمن
Admin
Admin
avatar

احترام قوانين المنتدى :
أعلام الدول :
ذكر
عدد الرسائل : 6748
العمر : 50
تاريخ التسجيل : 06/01/2009

مُساهمةموضوع: كنت نودع فيه فالمطار   الأحد مارس 15, 2015 6:16 am


قالك وحد المرة زوج تلاميد جاو متاخرين للقسم سقساهم المعلم

قالهم علاش تاخرتوا حا الاول قاله حلمت روحي مسافر بطيارة

قاله المعلم جمع سقسا التاني وناتا علاه التاخير

قال التلميد كنت نودع فيه فالمطار



ـــــــــــــــــــــــــــــ
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
ممدوح السروى
نائب المدير
نائب المدير


احترام قوانين المنتدى :
أعلام الدول :
ذكر
عدد الرسائل : 1375
العمر : 52
تاريخ التسجيل : 27/12/2008

مُساهمةموضوع: رد: كنت نودع فيه فالمطار   الإثنين مارس 16, 2015 12:41 pm


دمت رائعا تقدم كل جديد ومفيد
جهودك مميزة وعظيمة
تقبل مرورى وتقديرى
بارك الله فيك


[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
كنت نودع فيه فالمطار
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
ثانوية الحاج علال بن بيتور  ::  المنتدى العام ::  منتدى النكت و الطرائف-
انتقل الى:  
المواضيع الأخيرة
» فلاش مؤقت كلب الحراسة
الجمعة يناير 04, 2019 11:41 am من طرف أدمن

» استفيقوا من سباتكم يامسلمين
الخميس يناير 03, 2019 1:32 pm من طرف أدمن

» فلاش عمل السجلات في الميكرومراقب
الخميس يناير 03, 2019 9:13 am من طرف أدمن

» مشروع قرآني إسلامي شامل ولا تنسونا بصالح الدعاء
الأربعاء نوفمبر 28, 2018 1:19 pm من طرف أدمن

» قلد داراتك المنطقية
الأربعاء نوفمبر 28, 2018 1:15 pm من طرف أدمن

» تهنئة للأستاذة عنيشل عفاف
الأربعاء نوفمبر 28, 2018 1:10 pm من طرف أدمن

» تغوية لزميلنا الاستاذ كديد عبد الكريم
الأحد نوفمبر 04, 2018 2:26 pm من طرف أدمن

» نهنئه لزميلنا حديد عبد الحميد
الخميس أكتوبر 25, 2018 7:32 am من طرف أدمن

» مخططات الدارات الكهربائية‎ للسنة أولى ثانوي
الخميس أكتوبر 04, 2018 10:34 am من طرف أدمن

المواضيع المنشورة في المنتدى لا تعبر عن رأي الادارة بل عن رأي كاتبها