ثانوية الحاج علال بن بيتور



 
الرئيسيةدخولالأحداثالتسجيلالمنشوراتبحـثالقرآن الكريمتولباررفع الفلاشس .و .جمكتبة الصوراليومية

شاطر | 
 

 مكارم الأَخلاق

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
ابن المغرب البار
المشرف العام
avatar

احترام قوانين المنتدى :
أعلام الدول :
ذكر
عدد الرسائل : 2764
العمر : 32
تاريخ التسجيل : 14/10/2011

مُساهمةموضوع: مكارم الأَخلاق   السبت يوليو 06, 2013 10:18 pm



السلام عليكم و رحمة الله و بركاته
أسعد الله أوقاتكم و سدد للخير خُطاكم


قال رسول الله - صلى الله عليه و سلم - :" إِنَّمَا بُعِثْتُ لأُتَمِّمَ مَكَارِمَ الأَخْلاقِ " .


نظراً لما نعانيه من اختفاء الاخلاق - بعضها أم معظمها - من نفوس بعض البشر ,
و افتقادنا لها في كثيراً من التعاملات البسيطة و المعاملات و العقود التي نجريها في حياتنا ,
قررت طرح هذا الموضوع للنقاش و تبادل الآراء علنا نصل
لجوابٍ مقنع لسؤالٍ هو أين ذهبت الأخلاق و أين هي من نفوس بعض البشر..؟

الأخلاق و تحديداً الاخلاق الأسلامية تعني المبادئ و القواعد المنظمة للسلوك الإنساني , التي يحددها الوحي لتنظيم حياة الإنسان ,
و تحديد علاقته بغيره على نحو يحقق الغاية من وجوده في هذا العالم , ألا و هي عبادة الله عز و جل .


و للأخلاق جانبين نفسي باطني و سلوكي ظاهري , و منها ما هو فطري - أي أنها تولد مع الأنسان منذ بداية حياته -
و مكتسب يكتسبها الأنسان من البيئة الطبيعية أو الاجتماعية المحيطة به , أو عن طريق الخبرات و التجارب ..
و احيطكم علماً أن الاخلاق الفطرية قابلة للتنمية و التوجيه و التعديل - لأن المولود يولد على الفطرة - و هذا يدل على على وجود الاستعداد الفطري لتقويمه و تعديله بالترتيب و التعليم و تكرار الخبرات.

كمسلمين نعلم أن الأسلام جاء لينير قلوبنا
و شريعته السمحاء جاءت لتنظم حياتنا وفق أسس و قواعد و أحكام لو استطعنا الالتزام بمعظمها
لـ انحلت مشاكل كثيرة و قلت نسبة الجريمة أيضاً ..


الإسلام دين كله أخلاق
و معلمنا و رسولنا - صلوت الله عليه - كان اسوة حسن يُقتدى بها في الأخلاق
قال تعالى : "وَ إِنَّكَ لَعَلَى خُلُقٍ عَظِيمٍ " [سورة القلم آية (4) ]




لكن اليوم و في هذا الزمن بتنا نرى أن الاخلاق بدأت بالاندثر و الاختفاء عند البعض ..
عم الفساد , كثرت الجرائم , اصبح أكبر هم الشخص نفسه و مصلحته و لو كانت على حساب الغير ,
صرنا نفتقد رؤية الأخلاق عند كثير من الناس صغاراً أم كبار
و باتت حياة اي شخص لا تخلو من رؤية مواقف أو سماعٍ بها منكذب و عدم اعتراف بالحق , تكبُر , ظلم , إضاعة الأمانة ,
عدم الرحمة و التسامح و الحِلم , و أمثلة كثيرة قد لا تُعد و لا تُحصى ..

قال - صلى الله عليه و سلم - : " أَكْمَلُ الْمُؤْمِنِينَ إِيمَانًا أَحْسَنُهُمْ خُلُقًا " رواه الأمام أحمد في مسنده .

إنما الأمم الأخلاق ما بقيت ××× فإن همو ذهبت أخلاقهم ذهبوا
 
 
        منقول    



ـــــــــــــــــــــــــــــ



احصل على اعتمدات لمنتداك مقابل مواضع وردود واعضاء
http://www.ahladalil.net/t32650-topic
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
GeeGee
المشرف العام
avatar

احترام قوانين المنتدى :
أعلام الدول :
انثى
عدد الرسائل : 1169
العمر : 27
تاريخ التسجيل : 27/07/2011

مُساهمةموضوع: رد: مكارم الأَخلاق   الأحد يوليو 07, 2013 7:05 pm


مسائكم /صباحكم ... مفعم بعبير الجورى
كم يسعدني ويشرفني ان اضع بصمتي
على صفحاتكم التي تزهو بالجمال والروعه
فلقد تعودت منكم على كل ماهو ممتع ومفيد ومميز
دمتم مبديعن مضيئين سماء منتداناالغالي
بانتظار كل ما هو جديدومميز

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
مكارم الأَخلاق
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
ثانوية الحاج علال بن بيتور  ::  المنتدى العام ::  المنتدى الاسلامي العام-
انتقل الى:  
المواضيع الأخيرة
» شاب يضايق فتاة ويعاكسها
السبت ديسمبر 02, 2017 11:52 am من طرف أدمن

» مونديال روسيا 2018
الجمعة ديسمبر 01, 2017 7:06 pm من طرف أدمن

» استعمالات محرك البحث قوقل
الجمعة ديسمبر 01, 2017 9:24 am من طرف أدمن

» ارتق بنفسك
الأربعاء نوفمبر 29, 2017 10:51 pm من طرف نور نينوى

» كاريكاتير اليوم
الأحد نوفمبر 26, 2017 4:03 pm من طرف أدمن

» الأسرة ودورها في التربية الإعلامية
السبت نوفمبر 25, 2017 1:34 pm من طرف ابن المغرب البار

» حفظ الأطفال للسنة النبوية
السبت نوفمبر 25, 2017 12:54 pm من طرف ابن المغرب البار

» كيف تحافظ على صداقتك
السبت نوفمبر 25, 2017 12:28 pm من طرف ابن المغرب البار

» هكذا كان محمد صلى الله عليه وسلم
السبت نوفمبر 25, 2017 12:02 pm من طرف ابن المغرب البار

المواضيع المنشورة في المنتدى لا تعبر عن رأي الادارة بل عن رأي كاتبها