ثانوية الحاج علال بن بيتور



 
الرئيسيةدخولالتسجيلالمنشوراتبحـثالقرآن الكريمتولباررفع الفلاشس .و .جمكتبة الصوراليومية
امتحان الاستدراك لمستوى أولى ثانوي و ثانية ثانوي يوم الثلاثاء 30 ماي 2017

شاطر | 
 

 رسالة لكل حاكم

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
أدمن
Admin
Admin
avatar

احترام قوانين المنتدى :
أعلام الدول :
ذكر
عدد الرسائل : 6490
العمر : 48
تاريخ التسجيل : 06/01/2009

مُساهمةموضوع: رسالة لكل حاكم    الجمعة مايو 10, 2013 6:45 pm


ذكر عبد الرحمن بن عوف رضي الله تعالى عنه فقال : خرجت ذات ليلة مع أمير
المؤمنين عمر بن الخطاب رضي الله تعالى عنه وأرضاه نتفقد أحول الرعية في
ليلة شديدة البرد .


فتراءت لنا من بعيد نارٌ قد بدا نورها , فسرنا لنستطلع الأمر فرأينا امرأة
تضع على النار قدراً وحولها صبية يبكون من شدة الجوع ! يقول أحدهم : ( أمي أكاد أموت جوعاً ! ) ويقول الثاني : ( أمي ارحمي مني الضلوعا ! ) وبقول الثالث : ( أمي ألآ أحظى بأكلة قبل ما أمضي صريعاً ! ) .


فقال لها عمر ما شأنك يا أمة الله ؟ وهي لا تدري أنه عمر ! فقالت : يا عبد
الله : إن الأطفال جياع ولست أملك ما أطعمهم , فوضعت في القدر ماءً وفي
الماء حصى ! وأوقدت عليه ألهي به الصبية حتى يناموا .


فقال لها عمر : ومم تشكين يا أمة الله ؟ قالت : الله الله في عمر ! ( أي أشكو عمر إلى الله )


فقال لها أمير المؤمنين : وما ذنب عمر يا أمة الله ؟ فقالت له : أيلي أمرنا ويغفل عنا .


ثم قال عبد الرحمن : فخرج عمر من عندها وجاء إلى خازن بيت مال المسلمين
وأمره أن يحضر له دقيقا وسمنا وعسلا ، ثم قال له : احمل عليَّ ، فقال : عنك
أم عليك يا أمير المؤمنين ؟! قال : بل احمل عليَّ ، قال : عنك أم عليك يا
أمير المؤمنين ؟! قال : بل احمل عليَّ ، ثكلتك أمك , أأنت تحمل عني ذنوبي يوم القيامة ؟ .


ثم أتى المرأة وقد حمل مؤونتها على ظهره ، ثم طبخ لها بيديه الكريمتين .
فأقسمت له قائلة : والذي بعث محمداً بالحق إنك لأحق بالخلافة من عمر !


فقال لها : يا أمة الله إذا كان الغد فتعالي إلى المسجد أكلم عمر في شأنك ،
ثم خرج من عندها ومعه بن عوف وجلسا خلف صخرة يرقبان المرأة وهي تطعم
صغارها ، وعبد الرحمن يقول لعمر : هيا بنا يا أمير المؤمنين فالبرد قد قطع
أوصالنا ، فقال رضوان الله عليه : لا والله لن أبرح مكاني هذا حتى أرى الصبية وهم يضحكون كما رأيتهم يبكون .


قال عبد الرحمن : ثم ذهبنا إلى المسجد لنصلي الفجر جماعة فصلى بنا عمر ووالله ما استطعنا أن نتبين منه شيئا من القرآن لشدة بكائه .


وفي الصباح قدمت المرأة المسجد وعمر جالس بين أصحابه فلما رأته من بعيد طاب
خاطرها ، حتى إذا اقتربت وسمعت مَن حوله ينادونه بأمير المؤمنين أسقط في
يدها وارتعدت فرائصها ، كيف لا وقد قالت له : إنك أحق بالخلافة من عمر .


فعلم عمر من وجهها وقام إليها مسرعا وقال لها : يا أمة الله بكم تبيعيني
مظلمتك التي ظلمتك إياها ؟ فقالت : عفوا يا أمير المؤمنين ، قال ، اتبعِيها
بكذا وكذا ! فقالت قبلت يا أمير المؤمنين .


ثم أمر بدواة وقلم وكتب : بسم الله الرحمن الرحيم : لقد
اشترى عمر من المرأة مظلمتها بكذا وكذا ، شهد على ذلك عبد الرحمن بن عوف
وعبد الله بن مسعود رضي الله عنهما
، ثم قال : لمن حوله إذا مت فضعوها معي بين جسدي وكفني حتى ألقى الله بها .



ـــــــــــــــــــــــــــــ
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
رسالة لكل حاكم
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
ثانوية الحاج علال بن بيتور  ::  المنتدى العام ::  المنتدى الاسلامي العام-
انتقل الى:  
المواضيع الأخيرة
» شهر رمضان ( رؤية الهلال وأحكام الصيام )
أمس في 5:48 pm من طرف أدمن

» نصيحة في صورة
أمس في 5:37 pm من طرف أدمن

» شهر رمضان وأثره في حياة المسلم
السبت مايو 27, 2017 11:58 pm من طرف ابن المغرب البار

» أهلاً رمضان.
الجمعة مايو 26, 2017 10:31 pm من طرف ابن المغرب البار

» قصة المجنون الذي ابكى عقلاء
الخميس مايو 25, 2017 10:39 pm من طرف أدمن

» موقع عربي لتحميل الكتب في كل المجالات
الخميس مايو 25, 2017 9:32 pm من طرف أدمن

» خير النساء
الخميس مايو 25, 2017 5:57 pm من طرف أدمن

» قصيدة الشاعرة السورية ردا ﻋﻠﻰ ﻭﺯﻳﺮ ﺍﻟﻌﻤﻞ ﺍﻟﺴﻌﻮﺩﻱ
الأربعاء مايو 24, 2017 7:00 pm من طرف أدمن

» اسْتِقْبَالُ رَمَضَان
الثلاثاء مايو 23, 2017 8:52 pm من طرف ابن المغرب البار

المواضيع المنشورة في المنتدى لا تعبر عن رأي الادارة بل عن رأي كاتبها